.
.
.
.

غوغل تعلق خدماتها لهواتف أندرويد في تركيا لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

أبلغت غوغل شركاءها التجاريين الأتراك أنها لن تكون قادرة على العمل معهم على هواتف جديدة تعمل بنظام أندرويد من المقرر إطلاقها في تركيا، وذلك بعد أن قضت هيئة المنافسة التركية بأن تغييرات أدخلتها غوغل على عقودها غير مقبولة.

وكانت هيئة المنافسة غرمت غوغل 93 مليون ليرة (17.4 مليون دولار) في سبتمبر أيلول 2018 بدعوى انتهاكها قانون المنافسة من خلال مبيعاتها لبرمجيات الهواتف المحمولة. وأُعطيت الشركة مهلة ستة أشهر لإدخال تغييرات تسمح بعودة المنافسة.

وفي السابع من نوفمبر تشرين الثاني، قضت هيئة المنافسة بأن التغييرات التي أدخلتها غوغل على عقودها مع شركائها التجاريين لم تحقق طلبات الهيئة، إذ مازالت لا تسمح بتغيير محرك البحث الافتراضي.

وقالت غوغل في بيان "أخطرنا شركاءنا التجاريين بأننا لن نكون قادرين على العمل معهم على هواتف أندرويد جديدة من المقرر إطلاقها للسوق التركية".

وقالت "سيكون بمقدور المستهلكين شراء أجهزة من الطرز الموجودة حالياً وسيستطيعون استخدام أجهزتهم وتطبيقاتهم بشكل طبيعي. لن تتأثر خدمات غوغل الأخرى،" مضيفة أنها تعمل مع الهيئة على حل المشكلة.

وقالت هيئة المنافسة إنها فرضت غرامة على غوغل تبلغ 0.05% من إيراداتها يومياً على خلفية الانتهاك وإنها ستظل قائمة حتى الوفاء بجميع الطلبات. وأُعطيت غوغل مهلة 60 يوميا للطعن على الحكم.

وكانت الهيئة طالبت غوغل بتغيير جميع اتفاقياتها لتوزيع البرمجيات للسماح للمستهلكين باختيار محركات بحث أخرى على نظامها أندرويد. وكان التحقيق بطلب من المنافس الروسي ياندكس.