.
.
.
.

اتفاق التجارة الأميركي الصيني بانتظار الترجمة

نشر في: آخر تحديث:

قال بيتر نافارو مستشار التجارة للبيت الأبيض يوم الاثنين، إنه من المرجح أن توقع الولايات المتحدة والصين على المرحلة 1 من اتفاق التجارة الجديد
أوائل 2020، لكنه أضاف أن تأكيد ذلك سيصدر عن الرئيس دونالد ترمب أو الممثل التجاري الأميركي.

وقال نافارو في مقابلة مع فوكس نيوز "من المرجح أن يكون التوقيع عليه خلال الأسبوع القادم أو نحو ذلك - ننتظر الترجمة لا أكثر"، مشيراً إلى تقرير بأن ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني سيزور الولايات المتحدة هذا الأسبوع لتوقيع الاتفاق، لكنه لم يؤكد الأمر.

وكانت صحيفة ساوث تشاينا مورننج بوست نقلت اليوم عن مصدر قوله إن "واشنطن أرسلت دعوة وبكين قبلتها".

ولم يرد ممثلون لمكتب الممثل التجاري الأميركي والبيت الأبيض حتى الآن على طلب للتعليق على التقرير الذي قال إن الوفد الصيني سيبقى على الأرجح في الولايات المتحدة حتى منتصف الأسبوع القادم.

وقال نافارو "لا تصدقوا أبدا المصادر المجهولة. ليكن مصدركم الرئيس ترمب أو (الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر)".

وأضاف أن الاتفاق سيخرج للعلن "في أقرب وقت ممكن"، وأنه لا يتوقع أي عراقيل قد تعطله. وتابع "كل ما في الأمر أنه يتعين ترجمته إلى الصينية ومراجعته بحيث تتطابق النسختان".

وأوضح أن الاتفاق الواقع في 86 صفحة يتضمن تفاصيل بخصوص حقوق الملكية الفكرية إلى جانب "بداية جيدة" على صعيد النقل الإجباري للتكنولوجيا وما قال إنها "صياغة جيدة بشأن التلاعب في العملة".

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال لايتهايزر إن ممثلين عن كلا البلدين سيوقعون الاتفاق خلال الأسبوع الأول من يناير/كانون الثاني.

وكان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين قال قبل أيام إن الاتفاق جاهز لكنه يخضع لمراجعة فنية.