.
.
.
.

توقعات بصعود الجنيه المصري وهبوط الفائدة وأسعار السلع في 2020

"إيكونومي بلس" أجرت استطلاعاً رجح خلاله المشاركون الذهب كأفضل وعاء استثماري

نشر في: آخر تحديث:

توقع استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "إيكونومي بلس" انخفاض أسعار صرف الدولار أمام الجنيه خلال عام 2020، ليتداول بين 15.5 و16 جنيهاً، وأن يتجه البنك المركزي لتخفيض أسعار الفائدة وبنسبة تصل إلى 2% على مدار العام الجديد، وأن تستقر أسعار المنتجات البترولية عند نفس معدلاتها في الربع الأخير من 2019.

وتوقع المشاركون في الاستطلاع، أن يؤدي انخفاض أسعار الصرف إلى تراجع أسعار المواد الاستهلاكية.

وقال 47% من المشاركين، إن سعر صرف الجنيه أمام الدولار سيتراوح خلال العام 2020 بين 15.51 جنيه و16 جنيها، بينما ذهبت توقعات 30% من المشاركين إلى أن يزداد الجنيه قوة خلال العام الذي بدأ قبل عدة أيام، لينخفض سعر صرف الدولار إلى أقل من 15.5 جنيه.

ووصلت، بذلك، نسبة من توقعوا انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار دون 16 جنيهاً إلى 77% من المشاركين، بواقع 47% بين 15.5 جنيه و16 جنيهًا، و30% دون 15.5 جنيه، وفقا للاستطلاع.

وتوقع 16% من المشاركين، أن يتراوح سعر صرف الجنيه أمام الدولار لما بين 16.01 و16.5 جنيه خلال 2020، فيما توقع 4% فقط أن يرتفع سعر صرف الدولار أمام الجنيه لما بين 16.5 و17 جنيهاً، وتدنت نسبة من رجحوا صعود الدولار لأكثر من 17 جنيها.

ورجح المشاركون كفة "الذهب" كأفضل وعاء استثماري يمكن أن يستثمر فيه المصريون في 2020، فيما تباينت التوقعات بشدة حول مستقبل مبيعات العقارات، ومالت نسبيًا لعودة النشاط وانتعاشة لمبيعات العقارات.

واعتبر غالبية المشاركين في الاستطلاع، اللوائح الحكومية والروتين أهم التحديات التي تواجه الأعمال في مصر، وتوقعوا حصة أكبر للقطاع الخاص في الاقتصاد المصري خلال العام الجديد، واستبعدوا تباطؤ الإنتاج والطلبيات الجديدة واستمرار تراجع مؤشر مديري المشتريات للأنشطة غير النفطية.

وأظهر الاستطلاع أن التوترات الجيوسياسية بالشرق الأوسط في صدارة القضايا الدولية التي سيكون لها التأثير الأكبر في اقتصاد مصر عام 2020.