.
.
.
.

الصندوق الصناعي السعودي: 80% من التمويل موجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة

الرئيس التنفيذي للصندوق: 3 مليارات ريال لدعم الثورة الصناعية الرابعة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي، إبراهيم المعجل، إن الصندوق يستهدف منح تمويلات قياسية قيمتها 15 مليار ريال العام الجاري، مقارنة بـ 12.4 مليار ريال العام الماضي.


منتجات تمويلية

وأضاف في لقاء مع قناة "العربية"، أن الصندوق توسع العام الماضي في القطاعات التي يوفر تمويلات لها، من خدمة قطاع الصناعة فقط إلى خدمة قطاع الطاقة والخدمات اللوجستية، كما توسع الصندوق في تمويل قطاع التعدين لتمتد من بعد مرحلة تحديد المخزون إلى الإنتاج الكلي في القطاع.

وأوضح أن الأموال المخصصة من قبل الصندوق لتمويل الشركات العام الجاري، ستوجه إلى 4 قطاعات حسب رغبة القطاع الخاص، "نرى الآن طلبات عديدة من قبل قطاع الخدمات اللوجستية، وقطاع الصناعات الغذائية وقطاع الصناعات البتروكيماوية".

بالنسبة للمنتجات التمويلية، أشار المعجل إلى أن الصندوق أضاف 3 منتجات تمويلية خلال العام الماضي تضاف إلى المنتج التمويلي الوحيد الذي كان يقدمه وهو تمويل المشاريع.

وأوضح أن أحدث المنتجات التمويلية الجديدة هي تمويل عمليات الاستحواذ التي جرى إطلاقها في ديسمبر، وتمويل رأس المال العامل.

وذكر أن الصندوق بدأ في تلقي طلبات تمويل عمليات الاستحواذ، ولكن لم يتم إقراض أي شركة حتى الآن لهذا الغرض.

وأشار إلى أن تمويل هذا النشاط له هدف أكبر وهو رفع تنافسية الشركات في المملكة عبر الاندماج والاستحواذ.

وأفاد أن الصندوق لاحظ اهتماما من قبل الشركات اللوجستية في القيام بعمليات اندماج واستحواذ، وكذلك الحال في قطاع صناعات مواد البناء.

شركات صغيرة ومتوسطة

وأكد أن "أغلب الشركات التي ندعمها تكون في مرحلة التأسيس، ونحو 90% من الشركات التي مولناها خلال الخمس سنوات الماضية كان شركات في مرحلة التأسيس".

وأشار إلى أن الصندوق رفع الحد الأقصى للتمويلات الممنوحة للمشاريع، وذلك تزامنا مع رؤية المملكة 2030، ووصلت إلى 2.4 مليار ريال للمشروع الواحد.

وأكد في الوقت ذاته هناك 100 شركة تستفيد حاليا من تمويلات الصندوق، 80% منها شركات صغيرة ومتوسطة.

وقال إن هناك تكاملا لعمليات التمويل بين الصندوق وباقي مؤسسات التمويل الأخرى، مشيرا إلى أن أحد مظاهر هذا التكامل هو الاتفاق مع بنك التنمية الاجتماعي، بأن يقوم بتمويل أي مشروع باستثمارات أقل من 5 ملايين ريال، بحيث يتولى الصندوق إمداد البنك بالمعلومات التي تساعده على اتخاذ قرار التمويل، فيما يتولى الصندوق تمويلات المشاريع ذات رؤوس الأموال الأعلى من هذا المبلغ.

الثورة الصناعية الرابعة

بالنسبة للثورة الصناعية الرابعة، قال المعجل إن المملكة لها فرصة للانتقال الصناعي للاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة، إذ أعلن الصندوق تخصيص 3 مليارات ريال لدعم هذه الثورة، تم إطلاق منتجات مالية لخدمة الأتمتة والرقمنة.

وأشار إلى أن عام 2020 سيشهد تطورا في القطاعات التي يمولها الصندوق، مع زيادة نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة من إجمالي التمويلات التي يمنحها الصندوق.