.
.
.
.

ماذا تضيف السنوات الدراسية لدخلك الشهري؟

حاملو الشهادات الجامعية في المنطقة يحصلون على دخل أعلى بضعف أو ضعفين

نشر في: آخر تحديث:

يمكنك الحصول على شهادة جامعية عبر الإنترنت من جامعات معروفة، تماماً كتلك التي تحصل عليها لو كنت تعمل في الجامعة، من دون أن تعرف الجهة التي شغّلتك أنك حصلت عليها عبر الإنترنت.

بيل غيتس، ستيف جوبز، مارك زوكربيرغ ، ليوناردو ديل فيكيو رجل أعمال الملياردير الإيطالي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة Luxottica ، Loreal wallmart zara

كل هؤلاء أصحاب المليارات وآخرين، تمكنوا من بناء إمبراطوريات كبرى من دون أن يُكملوا تعليمهم الجامعي، إذ انسحب معظمهم من الجامعة في الأعوام الأولى أو حتى من الصفوف الثانوية وتفرّغوا للعمل على شركاتهم.

هذه الظاهرة كانت مقبولة تماماً في المجتمعات الغربية ولكن الثقافة السائدة في المنطقة لا تزال تعطي فرصاً أكبر لأولئك الذين يحملون شهادات جامعية ويحصلون على دخل أعلى بضعف أو ضعفين من أولئك الذين لم يحوزوا شهادة. على وقع وتيرة الحياة السريعة، برز نظام التعليم عن بعد أو عبر الإنترنت كحل يُؤمن الشهادة لطالبيها، من دون أن يستهلك قدرا كبيرا من وقت العمل!

وقال جف ماكيون كالدا، الرئيس التنفيذي لمنصة Coursera للتعلم عبر الإنترنت "في الشرق الأوسط، كل سنة دراسة إضافية بعد الشهادة الثانوية ترفع دخلك بنحو 5%! الآن يمكنك الحصول على شهادة جامعية عبر الإنترنت من جامعات معروفة تماماً كتلك التي تحصل عليها لو كنت مُداوماً في الحرم الجامعي، وفقا للمنهاج ذاته، وبالمستوى ذاته، من دون أن تعرف الجهة التي شغلتك أنك حصلت عليها عبر الإنترنت".

وأضاف "مليونان ومئتا ألف من الشرق الأوسط، تخرّجوا حتى الآن من منصات منتشرة على الإنترنت، من بينهم 245 ألف متعلم مسجل في الإمارات، و300 ألف متعلم من السعودية، حيث ندرب الآن آلاف العاملين في مجالات عدة، مثل علوم البيانات والتكنولوجيا أيضاً، 23 شركة منها في الإمارات و19 شركة في السعودية، إذاً التعلم عبر الإنترنت أصبح شائعاً اليوم، بعدما بات العاملون يدركون أن سوق العمل أصبح أكثر تنافسية، فما هي الدورات الأكثر متابعةً في المنطقة؟".

الدروس الأكثر طلباً ومتابعة في الإمارات والسعودية مُتخصصة بإدارة الأعمال والتكنولوجيا، مثل دورة الذكاء الاصطناعي للجميع، للأشخاص الذين ليس لديهم أي خبرة عن علوم الحاسوب وكيف يؤثر الذكاء الاصطناعي على قطاع الأعمال. هناك أيضاً دورة "تعلم كيف تتعلم" لعرض أفضل الطرق كفايةً في التعلّم وطريقة عملِ الدماغ. أيضاً دورات مخاطبة الجمهور، ومهارات العرض والتقديم.

ويتصدر التعليم عبر الهاتف الجوال السوق مع الانخفاض المُطرد في كلفة الجهاز والإنترنت، ومن المتوقع أن يصل سوق التعليم عبر الإنترنت إلى 350 مليار دولار بحلول سنة 2025، مع دخول تقنيات التعليم المرنة إلى قطاعي الشركات والتعليم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة