.
.
.
.

مؤسسة دولية تتوقع نمواً إيجابياً للاقتصاد السعودي بـ1.3% في 2020

نشر في: آخر تحديث:

قال تقرير صادر عن "كابيتال إيكونوميكس" لندن إن النمو الاقتصادي في السعودية قد تجاوز أسوأ مراحله على مدار 12 شهراً الماضية، متوقعاً تباطؤاً في وتيرة الانكماش، اعتباراً من الربع الرابع من العام الماضي 2019 والعودة إلى مسار النمو خلال العام الجاري.

وتوقع التقرير أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بنحو 1.3% خلال العام الجاري، في وقت قد ينكمش به الناتج المحلي الإجمالي بنحو 1.5% في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الماضي، ولكنه أشار إلى تعافي النمو الاقتصادي في 2020.

وقال التقرير، "نتوقع أن يعاود الاقتصاد السعودي زخم النمو في 2020 في حال استمرت مستويات إنتاج النفط عند المستويات الحالية".

وأشار التقرير أيضا إلى أن هبوط أسعار النفط لا يمثل خطراً يحدق بالاقتصاد السعودي مع اتجاه السلطات السعودية لضبط سياستها المالية خلال العام الجاري.

وسجل الاقتصاد السعودي انكماشاً قدره نحو 0.46% بالربع الثالث من العام الماضي في أول انكماش فصلي بعد 6 فصول من النمو وبالتحديد في الربع الأخير من العام 2017، حينما انكمش الاقتصاد السعودي بنحو 1.43%.

وقال التقرير "في الوقت الذي تشير فيه حسابتنا إلى المزيد من الانكماش في النتاج المحلي الإجمالي للسعودية بالربع الأخير من العام الماضي إلا أن الأسوأ قد مر بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي السعودي مع بعض البيانات المشجعة في شهر ديسمبر الماضي والتي تخالف الاتجاه الهبوطي على مدار 12 شهراً الماضية".

وتابع التقرير: "في الواقع إن وتيرة الانكماش في الاقتصاد السعودي قد تراجعت في الشهر الأخير من العام الماضي إلى 1% مع تلاشي آثار هبوط إنتاج النفط".

وألقى التقرير الضوء على القطاع غير النفطي بالسعودية، وقال إنه نجح في الحفاظ على وتيرة النمو القوي على مدار العام الماضي مع تسارع وتيرة إقراض القطاع الخاص، ولكنه حذر من تباطؤ الإنفاق الاستهلاكي وتراجع قراءة مؤشر مديري المشتريات كعلامة على تراجع في زخم النمو المطرد.

وتراجعت قراءة مؤشر مديري المشتريات السعودي في يناير الماضي إلى 54.9 نقطة بحسب تقرير IHS Markit ولكنها تظل فوق حاجز الخمسين نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.