.
.
.
.

" كورونا " يدفع البريطانيين للعمل من منازلهم

تخصيص 5 مليارات جنيه لاستثمارها بالنطاق العريض للألياف البصرية

نشر في: آخر تحديث:

تستعد بريطانيا للأسوأ في حال تفشي فيروس كورونا مع الارتفاعات في عدد الحالات المصابة، وقد يجد المزيد من البريطانيين أنفسهم مضطرين للعمل من المنزل، مما يثير قلق خبراء الاتصالات من أن الزيادة السريعة في عدد الأشخاص الذين يعملون من منازلهم يمكن أن يسبب مشاكل للبنية التحتية للإنترنت في بريطانيا.

إذ إن العديد من المنازل تعتمد على الأسلاك النحاسية المتقادمة بدلاً من الألياف البصرية للنطاق العريض.

كما يعاني أكثر من 4 ملايين منزل في المملكة المتحدة من اتصالات أبطأ من متوسط سرعة واي فاي المتاحة في مترو أنفاق لندن، بحسب تقرير جديد لـ Uswitch.

الجدير ذكره أن واحدة من أكبر ساحات المعارك في انتخابات عام 2019، بين رئيس الوزراء بوريس جونسون وزعيم حزب العمل جيرمي كوربين كانت حول طرق لتضييق الفجوة الرقمية الناجمة عن سرعات الإنترنت البطيئة أو عدم تواجد شبكة إنترنت أصلا في المناطق الريفية بالمملكة المتحدة.

وتعهد السيد جونسون بطرح شبكات النطاق العريض بالكامل لجميع المنازل بسرعات تصل إلى واحد غيغابت وتم تخصيص 5 مليارات جنيه إسترليني من الأموال العامة لاستثمارها في النطاق العريض للألياف البصرية لدعم شبكة الإنترنت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة