.
.
.
.

صندوق النقد: إمكانية تأمين تريليوني دولار لمواجهة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أكد صندوق النقد الدولي استعداده لتوظيف قدرته على تمويل بقيمة تريليون دولار لمساعدة الدول على مواجهة كورونا، حيث أكدت كريستالينا جورجيفا، المديرة التنفيذية للصندوق أهمية تعاون الحكومات العالمية لتوفير إنفاق ضخم كما كان الحال خلال الأزمة المالية عام 2008، وذلك بهدف مساعدة الاقتصاد العالمي على تحمل الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا.

وأضافت جورجيفا أن الأسواق الناشئة بحاجة أيضا للدعم، إذ تواجه هروبا هائلا للأموال.

كان الصندوق دعا مطلع الشهر الجاري إلى رصد مبلغ 50 مليار دولار لدعم الدول المتضررة من تفشي فيروس كورونا.

من جهتها، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تفشي الفيروس قد أضر بمعدل النمو الاقتصادي العالمي بالفعل، ودفعه إلى ما هو أدنى من معدلاته في العام الماضي.

وجاءت الإجراءات الطارئة بعد الانتشار السريع للفيروس خارج الصين إلى عشرات الدول.

وأمس اتخذ المركزي الأميركي قرارا بخفض طارئ لأسعار الفائدة مع حزمة تيسير بمبلغ 700 مليار دولار، سبقتها فيه حكومات وبنوك مركزية حول العالم كجزء من حزمة إجراءات لتخفيف أثر تفشي الفيروس.

وقال صندوق النقد الدولي إنه سيرصد هذا المال للدول الفقيرة ومتوسطة الدخل التي تعاني ضعفا في أنظمة الرعاية الصحية لتفعيل قدرتها على مواجهة الوباء.

وفي نفس الوقت، قال الصندوق إن انتشار فيروس كورونا قضى على التوقعات بشأن نمو اقتصادي قوي في العام الحالي، وسيدفع أرباح الناتج العالمي لعام 2020 إلى أدنى معدل له منذ الأزمة المالية عام 2008.

ولكن مديرة الصندوق كريستالينا جورجيفا حذرت من أنه من الصعب التنبؤ بحجم الأثر الكبير الناجم عن تفشي فيروس كورونا، قائلة: "إن الناتج العالمي في 2020 سيكون أقل من معدلات العام الماضي، لكن إلى أي مدى؟ وإلى متى يستمر ذلك؟ كل تلك أمور يصعب التكهن بها".

كما رفضت مديرة صندوق النقد الدولي الحديث عما إذا كانت الأزمة الصحية المتصاعدة ستدفع الاقتصاد العالمي صوب الكساد.