.
.
.
.

توافق وزراء دول G20 على تقديم خطة مواجهة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

اتفق وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة العشرين خلال اجتماعِهم افتراضياً على تقديمِ خطة عمل مشتركة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وستضعُ خطة العمل الخطوط العريضة للتدابير الاقتصادية والمالية التي اتخذتها وتعتزمُ اتخاذَها دول مجموعة العشرين لمواجهة كورونا.

كما تشير الخطة إلى معالجة مخاطر مواطن الضعف في الدين العام في الدول ذات الدخل المنخفض، مع العمل مع المنظمات الدولية، بهدف تسريع العمل على تقديم الدعم المالي الملائم للأسواق الناشئة الدول النامية.

وناقش وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية، دورَ صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والمؤسسات المالية الدولية في استخدامِ جميع مواردِهم المتاحة، وبحث أي تدابير إضافية تدعو الحاجة لها من أجل دعم الأسواق الناشئة والدول النامية.

كما رحب وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة العشرين باستعدادِ مجموعة البنك الدولي تقديمَ دعم مالي يصلُ إلى 160 مليار دولار على مدى الـ 15 شهرا المقبلة، لدعمِ الدول الأعضاء في مجموعة البنك الدولي في مواجهة الفيروس.

وكلف وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية مجموعات العمل ذات العلاقة بتنفيذ خارطة الطريق وذلك بحلول اجتماعِهم الافتراضي المقبل الموافق 15 أبريل.

كانت الرئاسة السعودية للمجموعة التي تضم أكبر اقتصادات العالم، قالت إن الاجتماع الثاني الافتراضي لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية بمجموعة العشرين، برئاسة السعودية، يهدف إلى "النهوض باستجابة عالمية منسقة بشأن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وآثارها البشرية والاقتصادية".

كما تابع الاجتماع "نتائج القمة الافتراضية لقادة مجموعة العشرين التي عُقدت في 26 آذار/مارس 2020، والمضي قدماً في تنفيذ الإجراءات المتفق عليها بفعالية وفي الوقت المناسب".

وكان قادة دول المجموعة تعهدوا، الخميس الفائت، خلال قمة طارئة عبر الفيديو، بالتزامهم بمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد بجبهة موحدة وضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي، للحد من تبعات الإجراءات المتخذة لاحتواء الوباء، في وقت يلوح في الأفق شبح ركود اقتصادي عالمي.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترمب، اتفقا خلال محادثة هاتفية، الاثنين، على "العمل بشكل وثيق خلال قمة مجموعة العشرين" لمكافحة وباء كوفيد-19 ومعالجة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن إجراءات الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي ومنع السفر التي اتّخذت للحد من تفشي وباء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة