.
.
.
.

وسط تذبذبات الأسواق.. أين يضع المستثمر أمواله؟

خبير للعربية: هناك فرص استثمارية لم نشهدها منذ 10 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

قال المؤسس والمدير التنفيذي لشركة The Family Officeعبدالمحسن العمران، أن البنوك الأميركية أصبحت جزءا من الحل في الأزمة التي يمر بها العالم، بعدما كانت طرفا من المشكلة في أزمة 2008.

ولفت إلى أن الخطة التحفيزية التي أقرها مجلس النواب الأميركي بـ2 تريليون دولار، سيخصص منها 500 مليون دولار إلى الشركات حيث ستتمكن البنوك من مضاعفة هذا المبلغ والإقراض عليه بـ10 أضعاف، ما يعني 5 تريليونات دولار يضاف إليها 1.5 تريليون المتبقية أي أن 6.5 تريليون دولار ستضخ في الاقتصاد الأميركي وتساهم في إنعاشه.

ودعا المستثمرين إلى الاستثمار بأنواع معينة من الأصول لاسيما في آسيا والصين، حيث توجد فرص لم تشهدها الأسواق منذ 10 أعوام.

بالمقابل، اعتبر اقتصاد أوروبا سيكون الأصعب في هذه المعادلة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد دعا إلى إقرار قانون يسمح بإنفاق تريليوني دولار على مشاريع البنى التحتية.

وأضاف ترمب أن مشروع القانون يجب أن يركز فقط على خلق الوظائف وإعادة بناء البنية التحتية مع تدني معدلات الفوائد في الولايات المتحدة إلى الصفر، معتبراً أن الكلفة الحالية للاقتراض تسمح بمبادرة جريئة تنقذ الاقتصاد الأميركي من تداعيات جائحة كورونا.

ويأتي اقتراح الرئيس الأميركي بعد أسبوع من توقيعه على مشروع قانون إنقاذ اقتصادي بقيمة تريليوني دولار بهدف مساعدة الشركات الكبيرة والصغيرة التي تضرّرت من إجراءات الإغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد.