.
.
.
.

التوظيف بالمصانع الأميركية يتقلص بأسرع وتيرة في 11 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات "إنستتيوك فور سبلاي مانجمنت" أن الطلبات والتوظيف في المصانع الأميركية تقلصت في مارس بأسرع وتيرة في 11 عاماً، حيث يواجه المنتجون تدهورا في الطلب بسبب تفشي الفيروس.

وقد تراجع مؤشر مديري المشتريات التابع للمعهد بـ7 نقاط إلى 42 نقطة، وهو الأدنى منذ مارس 2009، فيما تراجع مؤشر البطالة إلى نحو 44 نقطة وهو الأدنى منذ مايو 2009.

أما مؤشر التصنيع الرئيسي لـ ISM فقد انخفض أقل من المتوقع، مسجلاً انخفاضاً أكثر تواضعاً بمقدار نقطة واحدة إلى 49.1 بسبب الزيادة الحادة في أوقات التسليم التي غالباً ما تشير إلى موجة من الطلب بدلاً من ذلك، تعكس القفزة الأخيرة في مؤشر تسليم الموردين، وهي الأكبر منذ عام 2005، الخلل في خطوط التوريد العالمية بسبب فيروس كورونا وخلق فراغ في المبيعات مع إغلاق العديد من الشركات.