.
.
.
.

خلال أسابيع.. يبدأ صرف الدعم المالي لتوظيف السعوديين

دعم يتراوح بين 30% إلى 50% من الأجر الشهري لمدة سنتين

نشر في: آخر تحديث:

أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في السعودية، تركي بن عبدالله الجعويني، أن مبادرة "دعم التوظيف" تدعم أجور السعوديين والسعوديات في جميع المنشآت والوظائف، دون استثناء لمن تم توظيفهم من تاريخ 1 يوليو 2019، (بأثر رجعي)، إضافة إلى أي توظيف قادم، ولمدة سنتين وفق ضوابط المبادرة.

وأضاف الجعويني خلال اللقاء الذي عقد عبر الشبكة الافتراضية مع رجال وسيدات الأعمال ومنتسبي الغرفة التجارية الصناعية بجدة، حول "مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية لدعم القطاع الخاص في مواجهة الاثار الاقتصادية لفيروس كورونا"، أن الصندوق سيبدأ صرف الدعم المالي للمنشآت المسجلة في المبادرة، خلال الأسابيع القادمة، لافتًا إلى أن الدعم سيوجه للمنشآت مباشرة، لمساعدتها على استقطاب الكفاءات السعودية وزيادة استقرارها.

وأشار الجعويني إلى أن تسجيل المنشآت في المبادرة لا يستوجب زيارة الفروع، ويتم خلال خطوات إلكترونية ميسرة عبر الدخول إلى صفحة المبادرة في البوابة الوطنية للعمل (طاقات) على الرابط: https://www.taqat.sa/web/guestemployer/employment-subsidy-program.

وبيَّن مدير عام "هدف" أن المبادرة مستمرة لسنوات قادمة، وتستهدف دعم 80 ألف مواطن ومواطنة يعملون في 15 ألف منشأة قطاع خاص، كما أنها من الأولويات التي يعمل عليها الصندوق، من أجل تمكين منشآت القطاع الخاص وضمان استقرارها وتنمية أدائها، في ظل الوضع الاقتصادي الاستثنائي الراهن، وتأثير تداعيات فيروس كورونا (COVID-19).

وأوضح مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) خلال اللقاء، أن دعم المبادرة يبدأ من نسبة 30% وحتى 50% من الأجر الشهري للموظف لمدة سنتين، ويشمل من تم توظيفهم بعد بداية يوليو 2019 (بأثر رجعي)، وكذلك التوظيف الجديد والمستقبلي، على أن يتراوح الأجر بين 4000 و15 ألف ريال، مضيفاً أن المنشآت ستحصل على دعم إضافي بنسبة 10% عند توظيف الإناث، والأشخاص ذوي الإعاقة، وعند التوظيف في المدن غير الرئيسية، وفي المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لكل من الفئات المذكورة على ألا يتجاوز الحد الأقصى للدعم 50% من الأجر الشهري للموظف، أو 3000 ريال، أيهما أقل.

واستعرض المدير العام للصندوق، عدة مبادرات أخرى يقدمها "هدف" لتمكين القطاع الخاص والكوادر الوطنية، من بينها مبادرة "دعم السعوديين والسعوديات العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات" بدعم شهري يصل إلى 3000 ريال، وبرامج التدريب المقدمة عن بُعد عبر منصة التدريب الإلكترونية "دروب"، وكذلك التدريب عن بُعد لقياديي وقياديات القطاع الخاص عبر "أكاديمية هدف للقيادة".

وأجاب الجعويني خلال اللقاء الافتراضي على استفسارات وتساؤلات رجال وسيدات الأعمال ومنتسبي الغرفة، حول مبادرات الصندوق ودعمه لمنشآت القطاع الخاص، واستمرار تمكين الكوادر الوطنية.

كما شارك نائبا المدير العام لدعم التوظيف المكلف أحمد المجيش، ولدعم التدريب الدكتور جمعة بن حامد، في الإجابة على الاستفسارات الواردة حول برامج ومبادرات الصندوق لدعم التوظيف والتدريب، مؤكدين أن الصندوق سيقدم كامل الدعم للمنشآت انطلاقا من الشراكة الاستراتيجية الفعالة مع القطاع الخاص لتمكينه من التوطين.