.
.
.
.

البنك الدولي: دول المنطقة قد تخسر 116 مليار دولار

فريد بلحاج للعربية: دخلنا في مشاريع صحية مع دول المنطقة بـ100 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

توقع البنك الدولي مؤخراً أن تتحمل دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خسائر بنحو 116 مليار دولار خلال العام الحالي، جراء التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا بالإضافة إلى تراجع أسعار النفط.

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج، في مقابلة مع "العربية"، إن "تقديراتنا لدول المنطقة ستصبح أكثر إيجابية بعد اتفاق أوبك+".

وفي حين لفت إلى أن البنك الدولي قد رصد دعماً بقيمة 160 مليار دولار للخروج من تداعيات أزمة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، أشار إلى أن البنك الدولي قد دخل في مشاريع صحية مع دول المنطقة بأكثر من 100 مليون دولار.

وتوقع بلحاج انكماش اقتصاد دول المنطقة بـ4%، غير أن هذه التقديرات هي أولية وقد تتغير عقب اتفاق أوبك بلس.

وكان تحالف أوبك بلس، قد توصل لاتفاق يقضي بخفض الإنتاج نحو 9.7 مليون برميل يوميا بحلول مايو المقبل، مع الحديث عن حل وسط مع المكسيك، وذلك في اجتماع تحالف أوبك+ جرى أمس الأحد.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله، إن الأمر سيستغرق إلى نهاية هذا العام على الأقل ليتحسن وضع السوق النفطية.

كما نقلت وكالة إنترفاكس عن وزير الطاقة الروسي قوله، إن الولايات المتحدة مستعدة لخفض إنتاجها النفطي 2-3 ملايين برميل يوميا.