.
.
.
.

مستشار البيت الأبيض: قرارات هامة لترمب خلال يومين

نشر في: آخر تحديث:

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، لاري كادلو، إن الولايات المتحدة جاهزة لاستئناف الأعمال.

وأضاف "قرارات هامة لترمب اليوم أو خلال يومين بشأن إعادة فتح الاقتصاد، مؤكدا أن إدارة ترمب تريد إعادة الموظفين لأعمالهم لكن بشكل آمن.

ومساء أمس الاثنين أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، نجاح استراتيجيته للحد من تفشي وباء كورونا المستجد، بدليل "تراجع نسب دخول المستشفيات" للمصابين بكوفيد-19، مؤكدا أنه يمتلك "السلطة المطلقة لإعادة فتح الاقتصاد الأميركي".

ويدرس الرئيس الأميركي إعادة فتح الاقتصاد والشركات بحلول الأول من مايو المقبل، وهي مساع أثارت الجدل في الولايات المتحدة حول ما إذا كان حكام الولايات سيوافقون على ذلك.

وقال ترمب في المؤتمر الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول تطورات جائحة كورونا، "تتراجع نسب دخول المستشفيات في نيويورك ونيوجيرسي وهذا يدلل على أننا نتقدم وأن استراتيجيتنا في مكافحة الفيروس ناجعة، وأن الأميركيين يتبعون الإرشادات وهو أمر ممتاز".

وأضاف "كانت الأرقام تشير إلى أنه سيتوفى أكثر من 100 ألف، لكنني أعتقد أننا لن نصل إلى هذه الأرقام".

وقال ترمب إن خطة إعادة فتح البلاد قاربت على الاكتمال "ونأمل في أن يحدث ذلك، حتى قبل الموعد المحدد". وأضاف "سنعرف في الأيام القدمة متى يمكننا أن نفعل ذلك". وتابع "سأتخذ قراري بشأن فتح الاقتصاد في نهاية الأسبوع".

وفي بداية تفشي كورونا قرر ترمب إغلاق الاقتصاد لمدة 15 يوما، إلا أن الفريق الطبي عاد وقال إن هذه المدة لا تكفي، وإنه يجب أن يكون 30 يوما فقام ترمب بالتمديد مباشرة.