.
.
.
.

صادرات مصر تصعد والواردات تتراجع والعجز يهوي 39%

نشر في: آخر تحديث:

كشفت بيانات رسمية حديثة، تراجع واردات مصر خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 24% بقيمة انخفاض قدرها 4.41 مليار دولار، على أساس سنوي. وفي المقابل، ارتفعت قيمة الصادرات المصرية غير البترولية بنسبة 2%، على أساس سنوي.

وقالت وزيرة التجارة والصناعة المصرية، نيفين جامع، إن الواردات المصرية سجلت 13.81 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقابل 18.23 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي. وساهمت هذه المؤشرات في انخفاض العجز في الميزان التجاري لمصر بقيمة 4.56 مليار دولار أي بنسبة تراجع بلغت 39% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت، أن القرارات التي أصدرتها الوزارة مؤخراً بوقف تصدير عدد من المنتجات وبصفة خاصة المنتجات الطبية وبعض المنتجات الغذائية قد أسهمت في زيادة المعروض من هذه المنتجات بالسوق المحلي ومن ثم تحقيق انخفاض في معدلات الاستيراد.

وأكدت أن تحقيق هذه المؤشرات الإيجابية في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها الاقتصاد العالمي حالياً بسبب تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، تؤكد نجاح جهود الوزارة ومجتمع الأعمال في استمرار العملية الإنتاجية للحفاظ على أسواق مصر التصديرية وزيادة الاعتماد على المنتجات الوطنية في تلبية احتياجات السوق المحلي.

وأشارت كذلك إلى تنفيذ استراتيجية الوزارة الهادفة إلى إحلال المنتجات المصرية محل مثيلتها المستوردة. وقالت إن القطاع الصناعي المصري بما يملكه من مقومات وإمكانيات قادر على استغلال الفرصة الحالية لزيادة معدلات الإنتاج وفتح أسواق تصديرية جديدة، خاصة في ظل غلق العديد من المصانع في عدد كبير من دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

في المقابل، سجلت قيمة الصادرات المصرية نحو 6.72 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقارنة بنحو 6.58 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019 وبقيمة بلغت 148 مليون دولار.

وكشفت وزارة التجارة والصناعة المصرية، تراجع عجز الميزان التجاري المصري خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 39.4% وبقيمة انخفاض 4.56 مليار دولار، على أساس سنوي. وبسب البيانات، فقد سجل عجز الميزان التجاري المصري نحو 7.09 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقابل 11.65 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.