.
.
.
.

كم يحتاج اقتصاد أميركا للتعافي من كورونا؟.. مصرفية تجيب

نشر في: آخر تحديث:

توقعت علياء مبيض كبيرة الاقتصاديين في Jefferies International أن يحتاج الاقتصاد الأميركي لتسجيل نمو فصلي بنسبة 3% على مدى 11 فصلا مقبلا (كل 3 أشهر) من أجل الرجوع إلى المستويات المسجلة في أواخر العام 2019.

واعتبرت مبيض في مقابلة مع "العربية" أن هذه التقديرات تأتي نظرا للانكماش الذي حصل للاقتصاد الأميركي، ونظرا للتداعيات المستمرة الناجمة عن جائحة كورونا، والتداعيات المتعلقة بأسعار النفط.

وقالت إن الأنظار تتجه إلى العوامل المتصلة بتطورات سوق النفط، ومدى قدرة المصارف المركزية على الاستمرار في عمليات التيسير الكمي أو دعم سيولة لدفع العجلة الاقتصادية دون الإضرار بالتضخم.

وذكرت أن الاقتصاد العالمي يواجه مشكلات عديدة، ومع تظافر المشاكل التي تتمثل في الانكماش الاقتصادي والانكماش في الأسعار يدخلنا مرحلة من الانحدار في التضخم والتضخم السلبي في بعض الدول.

وأضافت أنه كان يفترض من التضخم السلبي أن يحسن من الاستهلاك والاستثمار، ولكن هذا ليس في الحالة التي يشهدها العالم في الوقت الحالي، من التباعد والبقاء في المنازل لمواجهة جائحة كورونا.

واعتبرت أن الظروف الحالية لن تسمح من الاستفادة من التراجع بالأسعار ويمكن الوصول إلى تضخم سلبي، كما يمكن أن يدخل الاقتصاد إلى ديناميكية سالبة، وتستمر الأسعار بالنزول.

وذكرت أن هذه الحالة من الأحجام عن الاستهلاك، والانكماش ومع استمرار البعد السلبي، سوف يؤثر ذلك على الشركات وقدرتها على دفع الديون أو التوظيف أو الاستثمار، وهذا الخطر لم يزل موجوداً، متوقعة أن يكون التعافي على مدى فترة ليست بالقصيرة.