.
.
.
.

شركة عملاقة تزيح 600 ألف شاحنة من طرق السعودية.. كيف؟

نشر في: آخر تحديث:

قامت شركة الخطوط السعودية "سار" بأكثر من 260 رحلة العام الماضي لنقل المعادن في المملكة عبر شبكة واسعة تربط العديد من مناطق السعودية، ما أدى إلى إزاحة نحو 600 ألف شاحنة من شبكة الطرق سنوياً، الأمر الذي يساهم في تخفيف العبء عن الطرق السريعة ويزيد من الحماية البيئية.

ونقلت شركة SAR مليونين ونصف المليون طن من المعادن خلال الربع الأول من عام 2020، وذلك بزيادة نسبتها 4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ قطعت القطارات ما يزيد على 600 ألف كيلومتر في غضون ثلاثة أشهر، لتحقيق هذا الارتفاع.

وتمكنت قطارات "سار" للمعادن من نقل أكثر من مليون طن من الفوسفات، وحوالي مليون طن من البوكسايت، وأكثر من 250 ألف طن من الكبريت المصهور، و250 ألف طن من حمض الفوسفوريك، لتتراوح حمولة القطار الواحد بين 5346 طنا إلى 12500 طن بحسب طبيعة الحمولة.

ووصل عدد الشاحنات المزاحة في الربع الأول من هذا العام إلى أكثر من 200 ألف شاحنة، الأمر الذي يساهم في تخفيف العبء عن الطرق السريعة ويزيد من الحماية البيئية نتيجة لتقليل الانبعاثات الكربونية، فاستخدام سكك الحديد في النقل يوفر 70% من وقود الديزل الذي تستخدمه الشاحنات المتواجدة في الطرق.

الجدير ذكره أن شركة الخطوط السعودية قامت بأكثر من 260 رحلة العام الماضي لنقل المعادن في المملكة عبر شبكة واسعة تربط العديد من مناطق السعودية، بمناجم المواد الخام والموانئ البحرية والجافة في شرق ووسط المملكة، علاوة على بعض المنشآت الصناعية المختلفة في عدد من المناطق.