.
.
.
.

معظم المديرين بالشرق الأوسط يتوقعون تراجع الأرباح

70 % من المديرين الماليين سينظرون بتقليص الوظائف بعد جائحة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح أجرته شركة PWC لآراء المديرين الماليين في منطقة الشرق الأوسط، أن 54 في المئة منهم لا يتوقعون عودة الأعمال قبل ثلاثة أشهر على الأقل.

ويرسم المسح توقعات قاتمة لآراء 96 مديرا ماليا في منطقة الشرق الأوسط حول التداعيات الاقتصادية لـ Covid 19، فإن 71% من المديرين يرون أن الفيروس سيؤثر بشكل كبير على الأعمال في المنطقة.

ويبقى التأثير المالي لكورونا القلق الأساسي للمديرين الماليين في منطقة الشرق الأوسط، يليه المخاوف من احتمال حدوث ركود عالمي ومخاوف بشأن انخفاض الاستهلاك.

وتعد احتمالية حدوث ركود عالمي المخاوف الرئيسية في الإمارات التي يعتمد اقتصادها بشكل أساسي على الاقتصاد العالمي، وذلك من خلال السياحة والتجارة والتبادل التجاري.

وأظهر مسح PWC ارتفاع عدد المديرين الماليين الذين يتوقعون انخفاضا في الإيرادات والأرباح، ففي مسح سابق، بدا المديرون في السعودية أقل تشاؤما مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة، إلا أن الأمر اختلف الآن إذ أصبح 81% منهم يتوقعون تراجع الإيرادات والأرباح مقارنة بـ 67% سابقا.

وفيما يتوقع 88% من المديرين الماليين في الإمارات تراجعا في الإيرادات والأرباح، فإن التدفق المالي يبقى الأولوية الرئيسية لجميع الشركات، ولهذا السبب يقوم المديرون في منطقة الشرق الأوسط بالنظر في إجراءات تهدف لاحتواء التكاليف وتأجيل أو إلغاء استثمارات كان مخططا لها.

هذا وأظهرت PWC أن 84% من المديرين الماليين في منطقة الشرق الأوسط يعيدون النظر في الاستثمار في المرافق وفي النفقات الرأسمالية، فيما 70% من المديرين سينظرون في تقليص الوظائف، علما أن السعودية أبدت الشكوك الأكبر من إنتاجية الموظفين عند عملهم عن بعد، إلا أنها من أكثر الدول التي ستعمل على تسريع طرق جديدة للعمل.

وفي ظل تداعيات فيروس كورونا فإن 62% من المديرين الماليين في السعودية أشاروا إلى أن شركاتهم قد تقوم الشهر المقبل بإعطاء إجازات مؤقتة لموظفيها نتيجة تباطؤ الأعمال مقارنة بـ 53% من المديرين في الإمارات.