.
.
.
.

وزير اقتصاد ألمانيا يتوقع أسوأ ركود منذ 50 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، الأربعاء، أنّه من المتوقع أن ينكمش اقتصاد بلاده بنسبة 6.3% في 2020 بسبب تداعيات تفشي وباء كوفيد-19.

وهو أكبر انخفاض في أكبر اقتصاد في أوروبا منذ بدء تسجيل هذه الإحصاءات في العام 1970.

وقال ألتماير إنّ "آثار الوباء ستدفع اقتصادنا إلى الركود بعد 10 سنوات من النمو"، مضيفاً أن الحكومة تتوقع انتعاش الاقتصاد في 2021.

ألمانيا تمدد حتى منتصف يونيو تحذيرها من السفر عالمياً

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الأربعاء، أن ألمانيا مددت حتى منتصف حزيران/يونيو توصيتها بعدم السفر في رحلات إلى الخارج بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وصرّح الوزير في مؤتمر صحافي في برلين "لم نصل بعد إلى حيث يمكننا أن ننصح بالسفر من دون مخاوف (إلى الخارج) لذلك من الضروري تمديد التحذير من السفر عبر العالم حتى منتصف حزيران/يونيو".

وتسري هذه الإجراءات بسبب تفشي الوباء العالمي الذي تسبب بتجميد معظم أسطول الطائرات العالمي في المطارات وأدى إلى تعزيز تدابير المراقبة على الحدود، وكذلك إلى فرض إجراءات عزل في معظم دول العالم.

وأوضح ماس "سنجري محادثات كثيفة مع شركائنا الأوروبيين بهدف التنسيق على المستوى الدولي".

وقال "كل شيء يعتمد على تطوّر الوباء العالمي في أوروبا وخارجها"، وهذا الأمر سيستغرق "أسابيع قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها".

وذكّر الوزير بأن أول قوة اقتصادية أوروبية أعادت في الأسابيع الأربعة الأخيرة حوالي 240 ألف سائح علقوا في منتجعات في كافة أنحاء العالم بسبب تفشي الوباء.

وحذّر من أن البلاد لا تنوي "تكرار مثل هذه الخطوة في الصيف".

وفيما تبدأ العطلة الصيفية منذ نهاية حزيران/يونيو في بعض المناطق الألمانية، قد يؤدي هذا التدبير إلى إلغاء مشاريع الكثير من المواطنين الألمان الذين يحبّذون تقليدياً تمضية عطلهم في الخارج.