.
.
.
.

تفشي كورونا يضرب الوظائف ومبيعات التجزئة في ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

شهد معدل البطالة في ألمانيا ارتفاعا حادا في إبريل بينما تراجعت مبيعات التجزئة الشهرية في مارس بأسرع وتيرة في 13 عاماً وسط إجراءات العزل العام للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والتي تضغط على أكبر اقتصاد في أوروبا.

وحذر وزير الاقتصاد الألماني من أن بلاده مقبلة على أكبر ركود تشهده منذ الحرب العالمية الثانية مع إغلاق الإجراءات للمتاجر والأعمال والمصانع وإن كان تخفيف تدريجي للقيود قد بدأ بالفعل.

وأظهرت بيانات مكتب العمل أن عدد العاطلين في ألمانيا شهد زيادة قياسية بمقدار 373 ألفا في أبريل ليصل إلى 2.639 مليون عاطل مما رفع معدل البطالة إلى 5.8% من 5% الشهر الماضي معدلة في ضوء العوامل الموسمية.

وأفادت الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الاتحادي أن مبيعات التجزئة الألمانية انخفضت 5.6% في مارس مقارنة مع الشهر السابق وهو ما يقل عن توقعات المحللين التي تنبأت بتراجع نسبته 7.3%. وانخفضت المبيعات 2.8% على أساس سنوي.