.
.
.
.

كورونا.. 50 ألف جرعة جاهزة من هذا العلاج المحتمل

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة غيلياد ساينس الأميركية، دانيل أوداي، إن لدى شركته نحو 50 ألف جرعة جاهزة من علاج فيروس كورونا المحتمل جاهزة للشحن على الفور في انتظار موافقة الجهات الرقابية بالولايات المتحدة، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ.

وتأتي تصريحات أوداي بعد فترة وجيزة من تصريحات لرئيس المعهد القومي للأبحاث والأمراض المعدية بالولايات المتحدة أنتوني فوتشي قال فيها إن عقار remdesivir المزمع استخدامه أظهر نتائج إيجابية للغاية في مساعدة المرضى للتغلب على التعافي سريعا.

وعقار remdesivir المزمع استخدامه في علاج فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" هو بالأصل عقار ابتكرته الشركة الأميركية لعلاج الإيبولا.

وأضاف أوداي أن شركته على اتصال مع هيئة الدواء والغذاء الأميركية وأن تلك الاتصالات اكتسبت زخما خلال الأيام القليلة الماضية بعد أن أظهرت نتائج التجارب نتائج مبشرة.

ويحذر العلماء من التسرع في استخدام العقار واتخاذ الحيطة والحذر قبل استخدامه في وقت يواصل به الوباء حصد المزيد من الأرواح حول العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لغيلياد لبلومبرغ،" يعمل فريقنا عن كثب مع للحصول على موافقة هيئة الدواء والغذاء الأميركية بأسرع وقت... إنهم في مرحلة المراجعة بالوقت الحالي وفي حقيقة الأمر فإن هذا قرارهم ونحن نعمل معهم عن قرب".

وفي الأوضاع الطبيعية، عادة ما تتريث هيئة الدواء والغذاء الأميركية قبل إعطاء موافقتها النهائية على الاستخدام البشري لأي دواء وربما تتطلب الموافقة شهور عدة، إلا أنها خلال الوباء الحالي أبدت استعدادا لطرح أي دواء محتمل يظهر نتائج إيجابية أثناء تجربته من أجل استخدامه لكبح الوباء في أكبر بلدان العالم من حيث عدد الإصابات والوفيات في آن واحد.

بيد أن الحديث عن remdesivir كعلاج محتمل لكورونا لم يؤخذ على محمل الجد في بعض الأوساط العلمية في وقت لم تقم به أي دورية علمية بنشر نتائج التجارب التي استخدم بها الدواء واقتصر ظهور اسم الدواء ونتائج تجربته على بيانات الرئاسة الأميركية فقط.

وما يثير الأمر غموضا حول احتمال استخدام الدواء كعلاج للفيروس القاتل، تجارب صينية استخدمت العقار على مصابين ولم تظهر تلك التجارب النتائج المرجوة بحسب ما ذكرته بلومبرغ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة