.
.
.
.

تركيا.. انكماش حاد للصناعات والصادرات بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح يوم الاثنين أن النشاط الصناعي في تركيا تباطأ كثيراً في أبريل نيسان، بسبب فيروس كورونا وإجراءات مكافحته، لينكمش الإنتاج وطلبيات التوريد الجديدة بمعدلات غير مسبوقة.

ونزل مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية إلى 33.4 الشهر الماضي من 48.1 في مارس آذار، بحسب البيانات الصادرة عن غرفة إسطنبول للصناعة وآي.إتش.إس ماركت، واللذين وصفا الهبوط بأنه أكبر تباطؤ منذ الأزمة المالية العالمية.

وقال بيان خاص بالمسح إن الشركات قلصت التوظيف وعمليات الشراء لمواجهة التفشي، مضيفا أن ضعف العملة دفع الأسعار للصعود رغم أن معدلات التضخم تراجعت في مارس آذار.

وفضلا عن تراجع أحجام الأنشطة الجديدة، سجلت الشركات تباطؤا حادا للصادرات الجديدة مع تأثير الجائحة على أسواق العالم.

‬‬وقال أندرو هاركر، مدير الاقتصادات في آي.إتش.إس ماركت إن "بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر أبريل نيسان تعطي نظرة واقعية للتأثير المخيف لجائحة كوفيد-19 وإجراءت الإغلاق الشامل التي صاحبتها على قطاع الصناعة التركي خلال الشهر".

وتابع "لم تستطع الشركات مواصلة التوظيف في مواجهة تراجع أحمال العمل ولا يسعها سوى أن تأمل أن تبدأ الظروف بالتحسن في الشهور المقبلة".