.
.
.
.

بعد لبنان.. دولة عربية مهددة بتعثر سداد ديونها

فيتش خفضت تصنيف 29 دولة في أول 4 شهور من 2020

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، الثلاثاء، إن الصدمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والانهيار في أسعار النفط قد يسفران عن تخلف عدد قياسي من الدول المقترضة عن سداد ديونها هذا العام.

وقالت فيتش، وهي واحدة من وكالات التصنيف الائتماني الكبرى الثلاث، إنها خفضت التصنيفات الائتمانية لعدد لم يسبق له مثيل من الدول بلغ 29 دولة في الشهور الأربعة الأولى من 2020.

وتخلفت ثلاث دول، هي لبنان والإكوادور والأرجنتين، هذا العام عن سداد ديونها، وهو ما يتماشى بالفعل مع عدد قياسي في 2017.

وتصنف الوكالة في الوقت الحالي الغابون وموزامبيق وجمهورية الكونغو وسورينام عند ‭‭CCC‬‬، حيث هناك احتمال قوي للتعثر، في حين جرى تصنيف زامبيا عند الدرجة الأدنى ‭‭CC‬‬، حيث التعثر محتمل.

وقالت فيتش إن المعدل السنوي للتعثر للدول المصنفة عند ذلك المستوى يبلغ في المتوسط 26.5%، بما في ذلك تلك التي تحصل على هذا التصنيف بعد التعثر، مشيرة إلى قرارات أخذتها في الماضي بخفض التصنيف.

وقالت إن السلفادور والعراق وسريلانكا عرضة أيضا للخطر، والدول الثلاث تصنف حاليا عند ‭‭B-‬‬ لكنها مهددة بخفض التصنيف إلى ‭‭CCC‬‬، حيث يصبح التخلف عن السداد أكثر احتمالا.