.
.
.
.

السعودية.. 1.3% التضخم السنوي مع ارتفاع أسعار الغذاء

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في السعودية 1.3% على أساس سنوي في أبريل/نيسان، بفعل زيادة أسعار الغذاء على الرغم من انخفاض أسعار بعض السلع الأخرى حيث أثرت جائحة كورونا على إنفاق المستهلكين.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء، اليوم الأربعاء، إن الأسعار انخفضت 0.1% في أبريل/نيسان مقارنة مع مارس/آذار.

في إطار حماية اقتصاد المملكة من آثار تفشي فيروس كورونا المستجد السلبية، أعلنت السعودية حزمة إجراءات بينها رفع الضريبة ووقف بدل غلاء المعيشة.

في التفاصيل، أكد وزير المالية ووزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف محمد الجدعان، في 11 أبريل الجاري، على أهمية اتخاذ إجراءات تستهدف حماية اقتصاد المملكة لتجاوز أزمة جائحة كورونا العالمية غير المسبوقة وتداعياتها المالية والاقتصادية بأقل الأضرار الممكنة.

وأشار الجدعان إلى أن المملكة ستتخذ إجراءات تأتي استكمالاً للقرارات المتخذة مسبقاً، وذلك من أجل الحد من تفاقم الآثار السلبية للأزمة من مختلف جوانبها الصحية والاجتماعية والاقتصادية.

وتقرر إيقاف بدل غلاء المعيشة بدءاً من يونيو المقبل، ورفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% بدءاً من يوليو.

وفي مقابلة هاتفية مع وكالة بلومبرغ، أشار محمد الجدعان إلى أن رفع الضريبة على القيمة المضافة لن يكون له أي تأثير على إيرادات هذا العام نتيجة انخفاض إنفاق المستهلكين خلال فترة حظر التجول، متوقعاً أن تتأثر الإيرادات إيجابا برفع الضريبة في عامي 2021 و2022.

كما أفاد بأن الحكومة مستمرة في اتخاذ القرارات الضرورية لحماية المواطنين والمقيمين والاقتصاد بشكل مبكر للحد من تفاقم الأزمة وتبعاتها، مشدداً على أن الأزمة العالمية لانتشار الجائحة تسببت بثلاث صدمات لاقتصاد المملكة كل منها كفيل بإحداث تغيير مؤثر على أداء المالية العامة واستقرارها ما لم تتدخل الحكومة بإجراءات لاستيعاب هذه الصدمات.