.
.
.
.

الاقتصاد الفرنسي قد ينكمش 20%.. وماكرون: فلنتحرك سريعاً

نشر في: آخر تحديث:

توقع المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية، اليوم الأربعاء، أن يتجه اقتصاد البلاد صوب الانكماش 20% في الربع الثاني من العام مقارنة بالربع الأول مع خروج البلد من حالة العزل العام المرتبطة بجائحة كورونا.

ويمثل هذا تفاقما حادا في الركود بفرنسا بعدما انكمش ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو 5.8% في الربع الأول.

وذكر المعهد أن الاقتصاد قد ينكمش 8% لعام 2020 بأسره في ظل تصور مستبعد وهو عودة النشاط لمستويات ما قبل الأزمة بحلول يوليو تموز.



ووفقا لتقديرات المعهد، يقل النشاط الاقتصادي الفرنسي 21% عن المستويات الطبيعية بعد رفع إجراءات العزل العام المطبقة منذ منتصف مارس آذار في 11 مايو أيار. وانخفض النشاط 33% في مطلع مايو أيار.

وكان إنفاق المستهلكين أقل 6% فقط عن المستويات العادية نظرا للسماح لمعظم المتاجر بفتح أبوابها مجددا بعد إغلاق تام نحو شهرين وهو تحسن كبير عن مستويات مطلع مايو أيار حيث كان يقل 33% عن المعتاد.



ماكرون: ينبغي التحرك سريعا بخطة التعافي

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء إن أوروبا بحاجة للتحرك سريعا لتنفيذ حزمة مزمعة للتعافي الاقتصادي للاتحاد الأوروبي بقيمة 750 مليار يورو ( 826 مليار دولار).

وكتب ماكرون على حسابه على تويتر "يوم مهم لأوروبا".

وأضاف "ينبغي أن نتحرك سريعا ونتبنى اتفاقا طموحا مع جميع شركائنا الأوروبيين".