.
.
.
.

مصر.. انخفاض العجز التجاري 35% في أول 4 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة التجارة والصناعة المصرية، اليوم الأربعاء، إن عجز الميزان التجاري لمصر انخفض بقيمة 5.570 مليار دولار ما يعادل 35% في أول 4 أشهر من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن الواردات السلعية غير البترولية لمصر شهدت انخفاضا كبيرا بنسبة 24% خلال أول 4 أشهر من العام الجاري حيث بلغت 18.797 مليار دولار مقابل 24.580 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وفي هذا السياق، أوضحت وزيرة التجارة نيفين جامع أن هذه المؤشرات تأتي نتيجة لحزمة الإجراءات التي اتخذتها الدولة للتعامل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد والذى أثر سلبا على حركة التجارة الدولية.

وذكر البيان أن الصادرات المصرية سجلت أيضا تراجعا طفيفا خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 2% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وذلك نتيجة لتوجيه جزء كبير من إنتاجية المصانع لتلبية احتياجات السوق المحلية كبديل عن المنتجات المستوردة.

وقبل أيام، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، انخفاض قيمة العجز في الميزان التجاري لمصر بنسبة 30.3% خلال شهر يناير الماضي. وأوضح أن قيمة العجز في الميزان التجاري لمصر بلغت نحو 2.84 مليار دولار خلال شهر يناير الماضي، مقابل نحو 4.07 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام 2019.

ووفقاً لبيانات الجهاز، فقد ارتفعت قيمة الصادرات بنسبـة 1.4%، حيـث بلغت قيمتها الإجمالية نحو 2.48 مليار دولار خـلال شهـر يناير، مقابل نحو 2.45 مليار دولار لنفس الشهر من العام 2019.

وأرجع جهاز الإحصاء هذا الارتفاع إلى زيادة قيمة صادرات بعض السلع وأهمها ارتفاع صادرات البترول الخام بنسبة 102.6%، مع ارتفاع صادرات الأسمدة المصرية بنسبة 7.3%، وأيضاً ارتفاع صادرات العجائن والمحضرات الغذائية المتنوعة بنسبة 18.1%، وصادرات السجاد والكليم بنسبة 22.2%.

وفي المقابل، أشار جهاز الإحصاء المصري إلى تراجع تراجعت قيمة صادرات بعض السلع خـلال شهر يناير الماضي، مقابل الأرقام المحققة خلال نفس الفترة من العام 2019، وأهمها تراجع صادرات الملابس الجهازة بنسبة 6.9%، وأيضاً تراجع صادرات منتجات البترول بنسبة 9.2%، كما تراجعت صادرات اللدائن بأشكالها الأولية بنسبة 28.1%، وأيضاً تراجع صادرات مصر من الفواكه الطازجة بنسبة 31.0%.

وعلى صعيد الورادات المصرية، فقد أشارت بيانات جهاز الإحصاء إلى انخفاضها بنسبة 18.4% خلال نفس الفترة، حيث بلغت قيمتها الإجمالية نحو 5.32 مليار دولار خـلال شهر يناير الماضي، مقابل نحو 6.52 مليار دولار لنفس الشهر من العام السابق.

وأرجع الجهاز هذا الانخفاض إلى تراجع قيمة واردات بعض السلع وأهمها منتجات البترول بنسبة 34.1%، وانخفاض واردات المواد الأولية من الحديد أو الصلب بنسبة 28.9%، وتراجع قيمة واردات اللدائن بأشكالها الأولية بنسبة 19.2%، مع انخفاض واردات الذرة بنسبة 9.7%.