.
.
.
.

متاجر بريطانية تئن.. أبواب مغلقة ولا متسوقين!

نشر في: آخر تحديث:

قال كونسورتيوم قطاع التجزئة البريطاني إن أعداد المتسوقين في بريطانيا في مايو أيار يقل 81.6% عن الشهر ذاته قبل عام، مع استمرار إغلاق معظم المتاجر غير الغذائية نتيجة لإجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وأظهرت أرقام التردد على المتاجر تحسنا طفيفا من تراجع نسبته 84.7% في أبريل نيسان، في ظل إعادة فتح بعض المتاجر مثل مراكز البستنة ومحال الأدوات المنزلية في مايو أيار.

وقد تفتح متاجر أخرى غير ضرورية أبوابها، اليوم الاثنين، ما التزمت بقواعد التباعد الاجتماعي.

وحذرت الرئيسة التنفيذية للكونسورتيوم هيلين ديكنسون من أن فتح متاجر السلع غير الضرورية، من المستبعد أن ينعش على الفور متاجر التجزئة التي تعرضت لضغوط هائلة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقالت "مزيج ضعف ثقة المستهلكين والقيود على عدد الأفراد الذين يمكنهم زيارة المتجر، يعني أن الكثير من المتاجر ستعاني بسبب قلة عدد المترددين عليها ومبيعات أقل لبعض الوقت مستقبلا".