.
.
.
.

الراجحي: التصنيف الموحد للمهن يدعم جميع القطاعات بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس الوزراء السعودي مؤخراً اعتماد التصنيف السعودي الموحد للمهن، وإقرار تطبيقه لدى جميع الجهات الحكومية في المملكة.

وقال وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي "إن التصنيف السعودي الموحد للمهن يمثل عملًا مشتركًا لعدد من الجهات الحكومية، منها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث يهدف إلى وضع إطار عام موحد للتصنيف المهني في القطاعين العام والخاص، وإيجاد لغة مشتركة لجميع الجهات، وتوحيد هيكلة المهن في جهات الإحصاء والتصنيف بالمملكة، وتسهيل معالجة البيانات في سوق العمل.

وأشار المهندس الراجحي إلى أن التصنيف السعودي الموحد للمهن متوائم مع التصنيف الدولي الموحد للمهن ( ISCO-08) لمنظمة العمل الدولية، مما يسهل التعامل لمختلف القطاعات مع دول العالم في الإحصاءات والمسميات المهنية وغيرها.

دعم سوق العمل

من جهتة، قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ إن اعتماد مشروع التصنيف السعودي الموحد للمهن أحد ثمار رؤية المملكة 2030 وبرامجها الطموحة لمواكبة التطورات المتسارعة في سوق العمل، واتساق بيانات المملكة فيما يخص سوق العمل والمهن مع بيانات دول العالم التي تعتمد على التصنيف المهني الدولي الحديث، من خلال قائمة تضم أكثر من 2,013 مهنة مرمَّزة ومصنفة في مجموعات وعوائل مهنية بحسب التصنيف الدولي المعياري للمهن ISCO-08، وموصوفة بشكل تفصيلي لكل المهام والمسؤوليات.

ولفت وزير التعليم إلى أن التصنيف السعودي الموحد للمهن سيرفع من جودة السياسات التي يتم بناؤها ودراستها وتقييم أثرها من قبل صانع القرار، كما سيسهم في ترابط واتساق قواعد البيانات المختلفة، وجمع وتحليل البيانات بين الأنظمة والمنصات ومقارنتها والمواءمة بينها، منوهاً بأهمية متابعة وتنفيذ عملية التصنيف، وتبني مفاهيمه كنواة لتطوير الممارسة المهنية في المملكة، ومواكبتها للاحتياجات الفعلية، وما قد يترتب على ذلك من توفير البنية التحتية، والتدريب على رأس العمل، وغيرها من المتطلبات الداعمة لهذا القرار.

وأشار آل الشيخ إلى أن قرار مجلس الوزراء جاء تتويجاً لجهود مبادرات مختلفة من عدة جهات حكومية خلال الأعوام الماضية؛ بهدف توحيد المسميات المهنية المختلفة بين الجهات، بدءاً من مبادرة التصنيف المهني المعياري العربي لدى صندوق تنمية الموارد البشرية عام 2014 بالتشارك مع وزارتي العمل والخدمة المدنية، وختاما بالمبادرة المشتركة بين الجهات الحكومية بقيادة الهيئة العامة للإحصاء، وبمشاركة عدد من الجهات من بينها وزارة التعليم؛ كإحدى الجهات المشاركة ممثلاً للقطاع التعليمي بجميع مستوياته بالمملكة.

80 مهنة ثقافية

إلى ذلك، أعلن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، موافقة مجلس الوزراء على إدراج أكثر من 80 مهنة ثقافية ضمن التصنيف السعودي الموحد للمهن الجديد، في خطوة تعد الأولى في تاريخ المملكة، ستمنح الناشطين والناشطات في الصناعة الثقافية صفة اعتبارية لدى المجتمع والمؤسسات الحكومية والأهلية.

وسيساعد إدراج المهن الثقافية في التصنيف السعودي الموحد للمهن على منح المثقفين السعوديين بمختلف تخصصاتهم الإبداعية اعترافاً رسمياً لدى أجهزة الدولة ومؤسسات القطاع الخاص، مع ما يرتبط بذلك من رفع كفاءة الفنان في الإنتاج الثقافي والعمل الحر، كما أنها خطوة أولى في اتجاه الترخيص المهني، إضافة إلى ما يمنحه للفنان من قيمة معنوية في المجتمع تحت مُسمى مهني واضح ومعترف به.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة