.
.
.
.
فيروس كورونا

استئناف النشاط بمنطقة اليورو يقلق "المركزي".. والثقة تعود

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي لويس دي جيندوس، اليوم الاثنين، إن اقتصاد منطقة اليورو قد يتعرض لمزيد من المتاعب إذا جرى تخفيف الإجراءات الرامية إلى احتواء تفشي فيروس كورونا قريبا جدا.

وأفاد دي جيندوس خلال مناسبة في فرانكفورت، وهي أول مناسبة يحضرها بشكل شخصي منذ عدة أسابيع، "هناك مخاطر نزولية كبيرة، وبالأخص إذا ظهر أن تخفيف إجراءات الاحتواء كان سابقا لأوانه أو إذا كان تأثيرها على الطاقة الإنتاجية أطول أمدا".

لكن دي جيندوس قال أيضا إن خطر تحول الأزمة الاقتصادية في التكتل إلى أزمة مالية "انحسر بدرجة كبيرة" منذ مارس آذار.

ثقة المستهلكين في منطقة اليورو

إلى ذلك، أظهرت أرقام نشرت اليوم الاثنين أن ثقة المستهلكين في منطقة اليورو ارتفعت 4.1 نقطة في يونيو حزيران من الرقم المسجل في مايو أيار.

وقالت المفوضية الأوروبية إن القراءة الأولية لمؤشرها لمعنويات المستهلكين في منطقة اليورو تحسنت إلى -14.7 هذا الشهر من -18.8 في مايو أيار.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة إلى -15.

وفي الاتحاد الأوروبي ككل، ارتفعت معنويات المستهلكين 3.9 نقطة إلى -15.6.