.
.
.
.
سوق أبوظبي

وزير الزراعة السعودي للعربية: مركز لتخزين وتجارة الحبوب في ينبع

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير البيئة والمياه والزراعة السعودية عبد الرحمن الفضلي، في مقابلة مع "العربية"، إن السعودية تضع أهمية الأمن الغذائي على رأس أولوياتها، خاصة بعد جائحة كورونا وآثارها على سلاسل الغذاء العالمية.

وكشف الفضلي عن مشروع للقطاع الخاص لتخزين وتجارة الحبوب في ينبع.

وأكد أن الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي أولوية، مشيرا إلى أن لدى السعودية اكتفاء ذاتيا في العديد من الحقول.

وأضاف الفصلي في مقابلة خاصة مع "العربية" "أن الدولة المصنفة عالمياً في المرتبة الأولى بالاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي لا تنتج أكثر من 20% من إنتاجها الزراعي أو إنتاجها الغذائي. لدى السعودية اكتفاء ذاتي بالعديد من المنتجات في سلاسل الإمدادات مع وجود استراتيجية للأمن الغذائي ومبادرات وبرامج لهذه الاستراتيجية التي تنبأت مسبقاً بالمخاطر والأزمات. وساهم تضافر الجهود بالتعاون مع جهات حكومية أخرى مثل وزارة التجارة والهيئة العامة للغذاء والدواء مع القطاع الخاص في تسهيل وجود منتجات غذائية كافية خلال الفترة الماضية على الرغم من ارتفاع الطلب غير المبرر أحياناً من بعض المنتجات".

وأوضح الفضلي أن الناتج المحلي الزراعي بلغ 60 مليار ريال في 2019، والذي شكل 4% من الناتج المحلي غير النفطي وهو الأعلى في السنوات الماضية ويعد مؤشراً على حجم الاستثمارات الزراعية والغذائية في هذا القطاع. وأضاف "عندما نتحدث بصفة عامة عن نسب الاكتفاء هناك منتجات نكتفي منها ذاتياً 100% ومنتجات أخرى نعتمد على استيرادها من خلال سلاسل إمداد موثوقة لأكثر من مصدر ومورد حتى نعتمد على مخزون كاف في المملكة. الأمن الغذائي لا يعتمد فقط على الاكتفاء الذاتي ولكن الوفرة وجودة المنتج وسعره والقدرة على نقل هذه المنتجات لداخل السعودية".

وأضاف الفضلي "لدينا الآن استراتيجيات للبيئة والمياه والزراعة وجميعها متوافقة وبينها من التوازن ما يكفي. استهلاكنا اليوم من المياه الجوفية هو أقل مما كان عليه سابقاً بحدود 9 مليار متر مكعب في 2019، ورغم ذلك زادت نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي بمعنى أن التركيز يصب الآن على إنتاج منتجات غذائية هي الأهم والأعلى قيمة.

حجم سوق الغذاء في السعودية كبير ويبرر الاستثمارات الرأسمالية في هذا السوق ويبرر ذلك الحراك والتفاعل والقرب من القطاع الخاص والمحفزات التي تقدمها الدولة للقطاع الخاص".

الفضلي أعاد التأكيد على وجود توافق بين استراتيجية البيئة والمياه والزراعة، وتضافر الجهود مع القطاع الخاص لدعم الأمن الغذائي.

ولفت إلى أن استخدام المياه الجوفية انخفض بـ 9 مليارات متر مكعب عن 2019.