.
.
.
.

3 جهات دائنة ترفض عرضاً أرجنتينيا لإعادة هيكلة الديون

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ثلاث جهات دائنة أنها رفضت عرضاً أرجنتينيا، لإعادة هيكلة ديون تبلغ 66 مليار دولار وأنها تقدمت بعرض مضاد لحكومة الرئيس ألبرتو فرنانديز.

وقالت الجهات الدائنة في بيان إن "عرض الأرجنتين أقل مما يمكن لمجموعة الدائنين قبوله"، معلنة أنها لن تلتزم بالمهلة التي حددتها الحكومة للتوصل إلى اتفاق والتي تنتهي في 4 أغسطس.

وسبق أن مددت المفاوضات التي انطلقت في 20 أبريل مرات عدة، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وتتناول المفاوضات سندات تعود إلى 2005 و2010 نتجت عن إعادة جدولة سابقة، إضافة إلى سندات مالية جديدة صدرت اعتباراً من 2016.

وقدّمت بوينوس آيرس أول عرض في مايو، لكن رفضه أغلب الدائنين، ونص على مهلة دفع لثلاثة أعوام وخفض 62% من الفوائد و5,4% من أصل الدين.

وما إن صدر بيان الجهات الدائنة حتى سارع الرئيس الأرجنتيني إلى إعلان رفضه لإدخال أي تعديل على العرض الذي قدمته حكومته.

وقال فرنانديز عبر التلفزيون الحكومي إن "من المستحيل تغيير" العرض الأرجنتيني الأخير الذي يمثل "جهداً كبيراً جداً".

وأضاف أن "اقتراح عرض أفضل سيعرّض المستقبل لخطر فعلي. ما أريده هو أن تحل الأرجنتين مشكلة بطريقة تتيح لها أن لا تضطر لمواصلة المفاوضات مع الدائنين".

وكان وزير الاقتصاد الأرجنتيني مارتن غوزمان أكد الأربعاء أن بلاده ترغب في تسوية مسألة ديونها لكن الكرة الآن "في ملعب الدائنين".

وأضاف "في العرض الذي قدمناه ، وصلنا إلى أقصى ما يمكن للأرجنتين أن تفعله من أجل الاهتمام بالاقتصاد الأرجنتيني وفي الوقت نفسه التوصل لاتّفاق مع دائنينا".