.
.
.
.

تدابير التحفيز الألمانية ترفع معنويات المستهلكين

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح، اليوم الخميس، أن معنويات المستهلكين الألمان تحسنت بأكثر من المتوقع مع الاقتراب من أغسطس، بدعم من تخفيض مؤقت لضريبة القيمة المضافة في إطار حزمة تحفيز حكومية لمساعدة الاقتصاد على التعافي من صدمة فيروس كورونا.

وارتفع مؤشر معنويات المستهلكين، الذي ينشره معهد جي.إف.كيه ويستند إلى مسح يشمل نحو ألفي ألماني، إلى -0.3 مع الاقتراب من أغسطس آب من مستوى معدل قدره -9.4 في الشهر السابق.

والارتفاع هو الشهري الثالث على التوالي ويفوق توقعات لرويترز بتسجيل -5.0.



وشملت حزمة الحوافز الألمانية خفض ضريبة القيمة المضافة للسلع العادية إلى 16% من 19% وللأغذية وبعض السلع الأخرى إلى 5% من 7% اعتباراً من أول يوليو إلى 31 ديسمبر. وسيكلف الخفض الحكومة الاتحادية ما يصل إلى 20 مليار يورو (23.17 مليار دولار).

وقال جي.إف.كيه إن ميل المستهلكين للشراء وتوقعاتهم بشأن دخلهم الشخصي تحسناً للشهر الثالث على التوالي. كما أن تفاؤل المستهلكين زاد إزاء تطور الاقتصاد ككل.

وتسجيل المؤشر قراءة فوق الصفر يشير إلى نمو على أساس سنوي في الاستهلاك الخاص. وتشير القيمة دون الصفر إلى انخفاض مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة