.
.
.
.
سوق دبي

أحمد بن سعيد: 3.1 مليار فائض تجارة "دافزا" بالربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

واصلت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" بتحقيق نتائج مالية وتشغيلية إيجابية في النصف الأول من عام 2020، حيث سجلت "دافزا" زيادة في حجم الصادرات بشكل عام بلغت 54% خلال الربع الأول من العام، لتحوز الصين على النصيب الأعلى من إجمالي تجارة "دافزا" خلال نفس الفترة بنسبة 21% وبقيمة 7.7 مليار درهم والتي جاءت مدفوعة بارتفاع بلغ 12.4% في حجم الواردات خلال الفترة ذاتها، تلتها الهند بنسبة 16.6% وبقيمة 6.1 مليار درهم، ثم سويسرا بنسبة 14% وبقيمة 5.1 مليار درهم.

وشهدت "دافزا" تحقيق فائض في تجارة كافة أنواع البضائع بلغ 3.1 مليار درهم، حيث جاءت مجموعة الماكينات والآلات والمعدات الكهربائية المحرك الرئيسي في نمو التجارة عبر الواردات، حيث نمت بنسبة 8.4% وبقيمة تصل إلى 9.9 مليار درهم، تتبعها مجموعة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة والحلي والمصوغات في المرتبة الثانية والتي شكلت نحو 34.5% من إجمالي الواردات بقيمة 5.8 مليار درهم وتشكل هاتان المجموعتان نسبة 93% من إجمالي تجارة «دافزا» خلال الربع الأول من العام.

وارتفعت المبيعات الجديدة بنسبة 9% مقارنة بنهاية العام الماضي، لتواصل دافزا بذلك تحقيق نتائج إيجابية على صعيد الإيرادات والأرباح بشكل سنوي ونصف سنوي في مختلف الظروف الاقتصادية وخضم أية تحديات تفرضها بيئة الأسواق الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

وازداد إجمالي المساحة المستأجرة بنسبة 2.10% مقارنة بالعام الماضي، وبنسبة 7.79 من حيث توسع الشركات بالمتر المربع، كما شهدت المنطقة الحرة زيادة في عدد الشركات المُسجلة بحوالي 19% عن نتائج العام الماضي، ما يؤكد سمعة المنطقة الحرة كملاذ للشركات التي تتطلع لبيئة آمنة تدعمها في مسيرة نموها وتحقيق أهدافها الاستراتيجية على الصعد التشغيلية والمالية.

وسجل عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة نمواً ملحوظاً بحوالي 23% مقارنة بنتائج العام الماضي، والتي تستفيد من العديد من الحوافز والمزايا المتاحة أمام هذه الشركات ضمن المنطقة الحرة، فضلاً عن الدعم الفني والاستشاري الذي تمنحه لهم عبر مختلف المراحل من التأسيس إلى النمو والتطور.

وشهدت الحزم المكتبية زيادة كبيرة تمثلت في نمو عدد الشركات بحوالي 39% خلال النصف الأول من عام 2020 مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، حيث جاء هذا الإقبال في ظل جاذبية هذه الحزم والمزايا والمرونة العالية التي تمنحها على صعيد الكفاءة المالية للشركات أو لرواد الأعمال.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: شهد النصف الأول من العام الجاري ظروفاً استثنائية صعبة، وأدت إلى بروز تحديات وقيود اقتصادية، وبرهنت دافزا عن نجاحها في تجاوز هذا التحدي اليوم بدلالة مختلف المؤشرات والنتائج الاقتصادية، من بينها تحقيق فائض بقيمة 3.1 مليار درهم في تجارة كافة أنواع البضائع وزيادة في حجم الصادرات بنسبة 54% خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأضاف: تؤكد هذه النتائج أن مرونة وتكيّف دافزا الاستراتيجي لتحقيق نتائج ذات العائد الاستثماري طويل الأمد والسيطرة على آثار الجائحة الحالية لاستدامة نمو وتدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة أثناء مرحلة الركود والتعافي الاقتصادي الذي يشهد نتائج متفاوتة حول العالم. وأؤكد بأن المنظومة التشغيلية في دافزا تتمتع بأقصى درجات الفاعلية والكفاءة والمرونة اللازمة لدعم وحماية البيئة الاستثمارية ومجتمع أعمال المنطقة الحرة والشركات، عبر تقديم مختلف الحوافز الاستثمارية والتشغيلية وتوفير الدعم الفني في مختلف الجوانب وذلك لتواصل ترسيخ حضورها بين أهم وأفضل المناطق الحرة، ومكانتها بوصفها الأكثر تميزاً وقدرة على تحقيق النجاحات والإنجازات.

من جانبه، قال الدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: تؤكد المنطقة الحرة بمطار دبي من خلال هذه النتائج نجاحها المتواصل في إدارة واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ودعم نموها واستدامتها في إمارة دبي، حيث حققت دافزا 92% من هدف المبيعات خلال النصف الأول من هذا العام. كما واصلت «دافزا» لعب دورها بدفع التنمية الاقتصادية في الإمارة ومواصلة مسيرة نجاحاتها، انطلاقاً من موقعها الاستراتيجي بالقرب من أكثر المطارات حركة على مستوى العالم، الأمر الذي أدى إلى تأجير 28% في أحدث مجمعاتنا المكتبية في دافزا، والذي جرى تسليمه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأضاف، واصلت المنطقة الحرة بمطار دبي خلال النصف الأول من العام العمل على الرغم من مختلف الظروف والبيئة المملوءة بالتحديات، ونجحت في وضع الآليات المناسبة وفق أعلى المعايير العالمية لضمان سير واستمرارية العمل دون أي أثر يذكر في حركة التجارة وأعمال المتعاملين، ونحن مقبلون على مرحلة إيجابية ستشهد نمواً على مختلف الصعد في ظل الخروج من مرحلة التحديات.