.
.
.
.
ترمب

ترمب ممداً الإعانات الاقتصادية للأميركيين:لقد ضقنا ذرعا

نشر في: آخر تحديث:

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، السبت، مرسوما رئاسيا يمدد المساعدات الاقتصادية للأميركيين بعد عدم توصّل المفاوضات بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي إلى اتفاق بشأن حزمة حوافز جديدة.

وقال الرئيس الأميركي، في مؤتمر صحافي عقده في منتجع الغولف الذي يملكه في بدمينستر في نيوجيرزي، "لقد ضقنا ذرعا، سوف ننقذ الوظائف الأميركية وسنقدم المساعدة للعمال الأميركيين".

وأقر ترمب تمديد البرنامج بمعدل 400 دولار أسبوعيا، وهو ما يمثل نقطة خلاف أساسية بين الحزبين حيث يسعى الديموقراطيون إلى إبقاء البرنامج عند 600 دولار.

كما شملت القرارات تأجيل مدفوعات الضرائب على المرتبات، وقروض الطلبة وتمديد قرارات الحماية من الطرد من المنازل.

ويريد الديموقراطيون الإبقاء على مساعدة بقيمة 600 دولار في الأسبوع حتى كانون الثاني/يناير على الأقل.

فيما يريد الجمهوريون خفض هذا المبلغ إلى 200 دولار، خشية أن يعيق عودة العاطلين عن العمل إلى سوق العمل، لأن الكثيرين يتلقون إعانات أعلى مما كانوا يحصّلون عندما كانوا يعملون.

وهذا يعني أن ملايين الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم منذ شهر آذار/مارس بسبب الوباء سيفقدون، على الأقل مؤقتًا، معونة مهمة جداً في أغلب الأحيان، في بلد تختلف فيه إعانة البطالة حسب الولاية، وحيث تتراوح مدتها بين 3 و6 أشهر.