فيروس كورونا

رغم البطالة.. ارتفاع التضخم الأميركي في يوليو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في يوليو تموز، لكن ارتفاع البطالة سيُبقي التضخم على الأرجح‭‭ ‬‬تحت السيطرة، مما سيسمح لمجلس الاحتياطي الاتحادي بمواصلة ضخ السيولة في الاقتصاد لمساعدته في التعافي من الركود الناجم عن جائحة كوفيد-19.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الأربعاء، إن مؤشرها لأسعار المستهلكين ارتفع 0.6% الشهر الماضي بعد انتعاش بنسبة 0.6% أيضا في يونيو حزيران.

وفي الاثني عشر شهرا حتى نهاية يوليو تموز، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين واحدا بالمئة بعد زيادة 0.6% في يونيو حزيران. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم ارتفاع المؤشر 0.3% في يوليو تموز وصعوده 0.8% على أساس سنوي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.