.
.
.
.
فيروس كورونا

روما ستقدم خطة إنقاذ اقتصادي في أكتوبر المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن بلاده ستقدم في منتصف تشرين الأول/أكتوبر مقترحاتها لبروكسل في إطار خطة الإنعاش الأوروبية التي تم إقرارها خلال قمة تموز/يوليو التاريخية لمواجهة الأزمة الناجمة عن وباء كوفيد-19.

وقال كونتي في مقابلة مع صحيفة "إل فاتو" اليومية الإيطالية ونشرت الأربعاء "نعتزم تسليم خطتنا إلى أوروبا في منتصف تشرين الأول/أكتوبر".

وأوضح "نعمل على اختيار المشاريع التي تستجيب بشكل مباشر لمنطق التمويل الأوروبي، والتي تتضمن استثمارات وإصلاحات هيكلية لجعل البلاد أكثر قدرة على المنافسة وصلبة".

وقال "سنولي الكثير من الاهتمام للبنية التحتية الملموسة وغير الملموسة، ونريد الاستثمار في المدارس والجامعات والأبحاث.

كما سنستفيد من ذلك لتحسين كفاءة الإدارة والنظام القضائي".

وتوصل القادة الأوروبيون إلى اتفاق تاريخي في 21 تموز/يوليو بشأن خطة إنعاش بقيمة 750 مليار يورو لمرحلة ما بعد فيروس كورونا المستجدّ، تستند لأول مرة على الديون المشتركة.

ويتعين على البلدان المستفيدة، ومنها إيطاليا مع 209 مليار يورو، تقديم خططها الوطنية للنهوض الاقتصادي إلى بروكسل، مع احترام أولويات المفوضية الأوروبية، ألا وهي التحول البيئي والرقمي، فضلاً عن قدرة تنافسية أفضل.