.
.
.
.
بريكست

فرنسا وألمانيا: "لنحترم القواعد" الأوروبية في مفاوضات بريكست

نشر في: آخر تحديث:

أسف وزيرا الشؤون الأوروبية في فرنسا وألمانيا، السبت، لعدم إحراز تقدم في المفاوضات حول بريكست، ودعوا إلى احترام القواعد الأوروبية على غرار ما أعلنه المفاوض الأوروبي.

وكتب وزير الدولة الفرنسي كليمان بون على تويتر بالفرنسية والإنجليزية أن "عدم إحراز تقدم في مفاوضات بريكست يثير قلقا كبيرا. على المملكة المتحدة أن تقدم أجوبة ملموسة. إن فرنسا وألمانيا مستنفرتان لتحميا بقوة مصالح مواطنينا وشركاتنا. لا يمكن الوصول إلى السوق من دون احترام قواعدنا".

ونشر مساعد الوزير الألماني المكلف بالشؤون الأوروبية، مايكل روث، النص نفسه بالألمانية والإنجليزية.

وتأتي هذه الخطوة المشتركة بعد يومين من لقاء جمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل، أكدا فيه وحدة الموقف الفرنسي الألماني، وغداة تعثر المفاوضات بين لندن وبروكسل.

كذلك، أعاد بون وروث نشر تعليق للمفاوض الأوروبي ميشال بارنييه الذي عبر الجمعة عن "قلقه" حيال ما آلت إليه المفاوضات، مكررا أنه "لا يرى سببا للتوصل إلى اتفاق أفضل إذا أرجئت الموضوعات الأكثر صعوبة إلى النهاية".

وتبادلت لندن وبروكسل، الجمعة، الاتهامات في شأن مسؤولية عدم تحقيق تقدم في المفاوضات حول اتفاق ينظم علاقتهما ما بعد بريكست، وتحدث الاتحاد الأوروبي عن "إهدار وقت ثمين"، فيما اتهمه البريطانيون بجعل المفاوضات "صعبة بلا مبرر".

ومنذ بداية المفاوضات، يختلف الطرفان على شروط المنافسة (المعايير الاجتماعية، البيئية، الجباية والدعم الحكومي)، ويرفض الاتحاد الأوروبي أن يكون هناك اقتصاد بلا ضوابط على حدوده، ويشمل الاختلاف أيضا ملف الصيد المهم لعدة دول أوروبية بينها فرنسا، في حين ترغب لندن في التحكم مجددا في مياه الصيد الخاصة بها.