.
.
.
.
بورصة الكويت

جدل في الكويت بعد تأجيل رسوم إغراق السيراميك

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة الصناعات الوطنية للسيراميك، طلال العجيل، أن إرجاء تطبيق رسوم الإغراق في الكويت على السيراميك الصيني والهندي، ساهم في تأثيرات على المستوردين والمصدرين في الكويت والخليج.

وحذر العجيل في مقابلة مع "العربية" من التسرع في القرارات، وبالتالي يجب أن تكون القوانين المشجعة للصناعات المحلية، تأخذ أبعادا مختلفة، وتنسجم مع القرار الخليجي، الذي استغرق وقتاً كافياً لدراسته وتطبيقه.

ويدور جدل في الكويت حول قرار وزارة التجارة عدم فرض رسوم إغراق على السيراميك المستورد من الصين والهند، خلافا لقرار من مجلس التعاون الخليجي في هذا الشأن.

وأضاف العجيل أن رسوم الإغراق الخليجية تم تطبيقها في السادس من يونيو الماضي، بعد شكوى من مصانع السيراميك الخليجية، موضحاً أن التحقيق فيها استمر لمدة عام ونصف العام تقريبا.

وقد وافقت الكويت على فرض رسوم الإغراق على السيراميك الصيني والهندي في أبريل الماضي، إلا أن وزارة التجارة الكويتية قررت لاحقا إرجاء تطبيق الرسوم لإعادة دراسة الملف.

وتشير مصادر السوق إلى أن رسوم الإغراق الخليجية على السيراميك الصيني والهندي تتراوح بين 20 و100%.

وعزا العجيل سبب التراجع عن تطبيق القرار الخليجي في الكويت، إلى شكاوى من بعض المستوردين. وأكد أن الصناعات الكويتية لتشجيعها تتطلب عدم تعارض بين وزارة التجارة وهيئة الصناعة.