.
.
.
.
البنك الدولي

نظرة متشائمة من "البنك الدولي": تعافي الاقتصاد قد يستغرق 5 أعوام

لأول مرة في غضون 20 عاما.. ستزيد معدلات الفقر العالمية بعد الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

قالت كبيرة خبراء الاقتصاد في البنك الدولي كارمن راينهارت، اليوم الخميس، إن تعافي الاقتصاد العالمي من الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا قد يستغرق 5 أعوام.

وأفادت، في مداخلة عن بعد خلال مؤتمر عُقد في مدريد، "سيكون هناك على الأرجح تعافيا سريعا نظرا لرفع كافة القيود المرتبطة بإجراءات العزل العام، لكن التعافي الكامل سيستغرق ما يصل إلى 5 أعوام".



وأضافت أن الركود الناتج عن الجائحة سيدوم لفترة أطول في بلدان عن غيرها وسيسفر عن خلل في المساواة نظرا لأن الدول الأشد فقرا ستتضرر أكثر من الغنية.

وتابعت أنه لأول مرة في غضون 20 عاما، ستزيد معدلات الفقر العالمية بعد الأزمة.

إلى ذلك، أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي أسعار الفائدة قابعة قرب الصفر يوم أمس الأربعاء وتعهد بأن تظل كذلك إلى أن يصبح التضخم بصدد أن "يتجاوز على نحو متوسط" هدف البنك المركزي البالغ 2% "لبعض الوقت".

ويأتي ذلك في إطار تحول في السياسة النقدية أُعلن الشهر الماضي ويستهدف التعويض عن سنوات التضخم الضعيف والسماح للاقتصاد بمواصلة خلق فرص العمل لأطول فترة ممكنة.

وشهد بيان سياسة البنك المركزي تحولا أيضا من هدف تحقيق الاستقرار بأسواق المال إلى تنشيط الاقتصاد، إذ قال المجلس إنه سيبقي على مشتريات السندات الحكومية عند معدلات لا تقل عن الوتيرة الحالية البالغة 120 مليار دولار شهريا، لكن مع إضافة أن الهدف من ذلك يتمثل جزئيا في توفير أوضاع مالية "تيسيرية" في المستقبل، وفقا لما نقلته "رويترز".