.
.
.
.
صندوق النقد

صندوق النقد: الأوضاع الاقتصادية أفضل من التوقعات

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول كبير بصندوق النقد الدولي اليوم الخميس، إن التوقعات الاقتصادية العالمية ليست قاتمة تماما كما كان متوقعا قبل ثلاثة أشهر فقط، مشيرا إلى بيانات اقتصادية جاءت أفضل من التوقعات من الصين والاقتصادات المتقدمة.

لكن المتحدث باسم الصندوق جيري رايس قال للصحافيين، إن التوقعات الاقتصادية بشكل عام لا تزال تنطوي على صعوبات نتيجة لجائحة فيروس كورونا وتأثيرها على الكثير من قطاعات الاقتصاد.

وقال إن الموقف لا يزال "غير مستقر" في الكثير من الدول النامية والأسواق الناشئة بخلاف الصين، لافتا إلى أن صندوق النقد قلق أيضا حيال تنامي مستويات الدين.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس يوم أمس الخميس إن الصندوق يدفع مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى بقوة نحو تمديد مبادرة لتجميد مدفوعات خدمة الديون الرسمية الثنائية بالنسبة لدول العالم الأشد فقرا لما بعد نهاية العام.

وقال رايس في إفادة دورية إن الصندوق يدعو أيضا المقرضين من القطاع الخاص إلى المشاركة في مبادرة تخفيف أعباء الديون التي أقرها قادة مجموعة العشرين في أبريل.

وقال النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء، إن أزمة فيروس كورونا طالت أكثر من المتوقع، وإن عودة النمو ستستغرق سنوات في بعض الدول.

وأبلغ جيفري أوكاموتو مناسبة استضافها مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، أن الصندوق قدم تمويلا عاجلا بنحو 90 مليار دولار لحوالي 80 بلدا، لكنه يواصل العمل مع الدول الأعضاء فيما يتعلق بسبل احتواء الجائحة وتخفيف تداعياتها الاقتصادية.

وقال "نحاول ترشيد ذخيرتنا المالية. نتحدث عن عودة إلى النمو ستستغرق بضع سنوات، ودول عديدة من المرجح أن تحتاج إلى المساعدة في غضون ذلك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة