.
.
.
.
خطط تحفيز

ترمب يوقف محادثات حزمة التحفيز الاقتصادي مع الديمقراطيين

نشر في: آخر تحديث:

أوقف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، المفاوضات مع المشرعين الديمقراطيين بشأن حزمة اقتصادية لتخفيف تداعيات فيروس كورونا إلى ما بعد الانتخابات، رغم تنامي حالات الإصابة بالفيروس في الكثير من أنحاء البلاد قبيل موسم الإنفلونزا.

وكتب ترمب على تويتر بعد يوم من مغادرته المستشفى، الذي كان يعالج فيه من كوفيد-19 "أمرت ممثلي بوقف التفاوض إلى ما بعد الانتخابات، وسنسن بعد فوزي مباشرة مشروع قانون تحفيز كبيراً يركز على الأميركيين الكادحين والشركات الصغيرة".

واعتبرت زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي، نانسي بيلوسي، أن الرئيس دونالد ترمب "يقدّم مصلحته على مصلحة البلاد" بقراره وقف المفاوضات بشأن خطة دعم اقتصادي للأميركيين لمواجهة تداعيات وباء كوفيد-19، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وقالت بيلوسي في بيان "مجدّداً، أظهر الرئيس ترمب وجهه الحقيقي: تقديم مصلحته على مصلحة البلاد، مع تواطؤ كامل لأعضاء الكونغرس الجمهوريين".

وأتى تصريح رئيسة مجلس النواب ردّاً على إعلان ترمب أنه قرر وقف التفاوض مع الديمقراطيين حول خطة مساعدة للأفراد والشركات الصغيرة لمواجهة تداعيات الجائحة.

ومنذ أكثر من شهرين تتفاوض إدارة ترمب مع الكونغرس للتوصل إلى اتفاق على خطة مساعدات جديدة، لكن المفاوضات تعثرت بسبب خلاف بين الطرفين حول حجم هذه الخطة.

وكانت ترمب اتهم بيلوسي بعدم التفاوض "بحسن نيّة".

ورداً على هذا الاتهام قالت بيلوسي "من الواضح أن البيت الأبيض في فوضى عارمة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة