.
.
.
.
غوغل

غوغل تطلق برنامجاً لتسريع تعافي الأنشطة الاقتصادية بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت غوغل برنامجا لتسريع التعافي الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تنمية المهارات الرقمية للأفراد ومساعدة الشركات على التحول الرقمي مع التركيز بشكل خاص على قطاعي التجزئة والسياحة.

وتتعهد الشركة التابعة لمجموعة ألفابت في برنامجها "انطلق بقوة مع غوغل"، الذي تصفه بأكبر التزام لها في الشرق الأوسط منذ بدأت العمل في المنطقة قبل 13 عاما، بمساعدة مليون شخص وشركة على اكتساب المهارات الرقمية وتنمية أعمالهم على الإنترنت بنهاية العام 2021.

ويشمل ذلك التدريب على مهارات متقدمة مثل الحوسبة السحابية وتعلم الآلة ‭‭‭‭(machine learning)‬‬‬‬ لنحو 400 ألف مطور - مع التركيز على النساء - في مصر والسعودية والإمارات وسلطنة عمان ولبنان والأردن.



وتستهدف الخطة أيضا تعزيز المهارات الرقمية الأساسية عبر التوسع في برنامج "مهارات من غوغل" من خلال شراكات جديدة تشمل وزارتي السياحة والشباب في مصر ووزارة الاتصالات السعودية وغرفة تجارة وصناعة دبي.

وقال لينو كاتاروزي، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى غوغل، "الإنترنت شريان حياة، وقد أثبتت ذلك عندما داهمتنا هذه الأوقات العصيبة. الناس يستخدمون التكنولوجيا والإنترنت لصيانة أنماط معيشتهم.

"التكنولوجيا والإنترنت أكبر المسرعات الاقتصادية... مزيد من الناس يستخدمون الإنترنت وأعمالهم على الإنترنت. ونحن في غوغل لدينا الكثير لنقدمه في هذا المجال".

"يمثّل الإرشاد والتوجيه موردًا هامًا لرواد الأعمال حول العالم، وذلك لبناء المرونة الكافية للاستمرار ومواجهة التحديات الاقتصادية التي نعيشها اليوم. من خلال منحة Google.org، ستتمكن منظمة Mercy Corps وMicroMentor من ربط 7,500 من أصحاب الأنشطة التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع أكبر مجتمع رقمي للمرشدين في العالم".

وبحسب صندوق النقد العربي، هناك حوالي 6 ملايين وظيفة معرضة للخطر في العالم العربي. وأظهر استطلاع حديث أنّ نسبة 70% من الموظفين في الإمارات العربية المتحدة يعيدون تقييم حياتهم المهنية بسبب فيروس كورونا وأنّ الوظائف الأكثر طلبًا تتطلب المهارات الرقمية التطبيقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة