.
.
.
.
اقتصاد اليابان

تراجع صادرات اليابان 4.9% في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت صادرات اليابان في سبتمبر أيلول بأبطأ وتيرة في 7 أشهر مع ارتفاع شحنات السيارات المتجهة إلى الولايات المتحدة من مستويات بالغة التدني نجمت عن جائحة كوفيد-19، مما يشير إلى انحسار الضغوط عن ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

وانخفضت الصادرات 4.9% في سبتمبر أيلول مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، وهو ما يزيد على توقعات اقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز والتي كانت لتراجع 2.4%.

لكن هذه الوتيرة تعقب تراجعات في خانة العشرات لستة أشهر، كان أحدها بنسبة 14.8% في أغسطس آب.

وبفعل تصدير كميات أقل من الحديد إلى تايوان ومن السفن إلى بنما، أصبح سبتمبر أيلول الشهر الثاني والعشرين على التوالي الذي يشهد تراجعا في الصادرات، وهي أطول فترة منذ الأشهر الثلاثة والعشرين المنتهية في يوليو تموز 1987.

وزادت الشحنات المتجهة إلى الولايات المتحدة 0.7%، في أول زيادة خلال 14 شهرا، مدفوعة بارتفاع الطلب على الآلات الكهربائية والسيارات، التي قفزت أرقامها 18%.

وزادت الصادرات إلى الصين، أكبر شريك تجاري لليابان، 14%، في أعلى زيادة منذ يناير كانون الثاني 2018. أما الصادرات إلى آسيا عموما فتراجعت 2%، في أبطأ وتيرة منذ فبراير شباط.

وانخفضت الواردات 17.2% مقابل 21.4% في متوسط توقعات الاقتصاديين، مما نتج عنه فائض تجاري قدره 675 مليار ين (6.41 مليار دولار).