.
.
.
.
بريكست

بريطانيا: لا أساس حتى الآن لاستئناف المحادثات مع "الأوروبي"

نشر في: آخر تحديث:

قالت بريطانيا، الاثنين، إنه لا يوجد حتى الآن أساس لاستئناف محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي، وذلك عقب محادثة هاتفية بين المفاوض البريطاني ديفيد فروست ومفاوض الاتحاد ميشيل بارنييه.

وقال بيان من مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون "المملكة المتحدة تواصل الاعتقاد بأنه لا يوجد أساس لاستئناف المحادثات ما لم يحدث تغيير جوهري في النهج من الاتحاد الأوروبي".



ووصف البيان المكالمة الهاتفية بين فروست وبارنييه بأنها كانت بناءة، قائلا إن الجانبين كليهما اتفقا على الإبقاء على اتصال وثيق.

وأضاف البيان "نوهت المملكة المتحدة بمقترح الاتحاد الأوروبي لتكثيف حقيقي للمحادثات، وهو ما سيكون متوقعا في هذه المرحلة في التفاوض".

وخرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في كانون الثاني/يناير، لكنّها تبقى خاضعة لغالبية قواعد التكتل حتى انتهاء المرحلة الانتقالية في 31 كانون الأول/ديسمبر، وهي تتّهم بروكسل بالمماطلة في المفاوضات حول العلاقات التجارية المستقبلية.

وبعد قمة للاتحاد الأوروبي عقدت الأسبوع الماضي دعا خلالها القادة الأوروبيون لندن لتقديم مزيد من التنازلات، ألغى جونسون دعوة كانت وجّهت لبارنييه لزيارة لندن هذا الأسبوع، وقال إن بريطانيا تستعد لانفصال تام عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق في الأول من كانون الثاني/يناير.

ويتّهم جونسون بروكسل بأنها ترفض الاعتراف بسيادة بريطانيا اعتبارا من العام المقبل في ميادين عدة على غرار صيد السمك والمساعدات الحكومية، ويقول إنها يجب أن تغيّر موقفها من أجل إبرام اتفاق.