.
.
.
.
اقتصاد مصر

مصر تتفق مع ألمانيا على تمويل 11 مشروعاً بـ133 مليون يورو

في مجالات التعليم الفني والمهني والتوظيف ودعم القطاع الخاص ودعم نظام ضمان المخاطر بمصر ومعالجة المخلفات الصلبة

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة التعاون الدولي المصرية، اليوم الاثنين، إنها اتفقت مع المؤسسات الحكومية والتنموية الألمانية على تمويل 11 مشروعاً جديداً في مصر بقيمة 132.8 مليون يورو، وذلك من خلال مساهمات مالية ومنح للعام 2021.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن المشروعات المتفق عليها في مجالات التعليم الفني والمهني والتوظيف ودعم القطاع الخاص ودعم نظام ضمان المخاطر بمصر ومعالجة المخلفات الصلبة وغيرها.

وفي سياق منفصل، قال وزير المالية المصري، محمد معيط، يوم أمس، إنه جرى إنفاق نحو 65 مليار جنيه (4.16 مليار دولار) من حزمة التحفيز الأولى لمواجهة كورونا في مصر، والبالغ قيمتها الإجمالية نحو 100 مليار جنيه.

وأضاف في حديثه مع العربية أن بلاده تجهز لحزمة تحفيز ثانية في حال وجود موجة ثانية من جائحة كورونا.

وأشار إلى أن وزارته ستقوم بمراجعة مستهدفات موازنة العام المالي الحالي في ديسمبر المقبل خاصة أن الأداء الاقتصادي في الربع الأول كان أقل من المستهدفات الموضوعة بسبب كورونا.

وأوضح أنه تم تأمين احتياجات البلاد المالية، مشيراً إلى استقرار في السياسات المالية، بجانب السياسات النقدية المحفزة خاصة بعد خفض أسعار الفائدة الأسبوع الماضي.

وقررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصري في اجتماعهـا يوم الخميس خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 8.25% و9.25% و8.75% على الترتيب. كما تم خفض سعر الائتمان والخصم بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 8.75%.