.
.
.
.
مجموعة العشرين

صندوق النقد يشيد بإجراءات مجموعة العشرين لتخفيف آثار الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

أشادت مديرة صندوق النقد الدولي بالإجراءات المالية والنقدية غير المسبوقة، التي اتخذتها مجموعة العشرين لتخفيف آثار جائحة كورونا، التي ساهمت في منع الكثير من حالات الإفلاس وحالت دون تعميق تداعيات الأزمة.

وشددت كريستالينا جورجيفا على أهمية مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين. كما دعت إلى تفعيل الإطار المشترك لمعالجة الدين الذي تم طرحه خلال اجتماعات المجموعة بشكل عاجل، الذي يسمح للدول ذات الدخل المنخفض التي تعاني من مستويات ديون غير مستدامة، بالتقدم بطلب لإسقاط ديونها.

كذلك أشادت جورجيفا بالدعم الذي قدمته المجموعة للصندوق، الذي مكَنه من تقديم أكثر من 100 مليار دولار لاثنين وثمانين دولة للمساعدة في تخفيف آثار الجائحة.

وشدد البيان الختامي لقمة العشرين على التزام قادة المجموعة بقيادة العالم إلى عصر يتسم بالقوة والاستدامة والتوازن والشمول بعد جائحة كورونا. مؤكدين أنهم لن يدخروا جهدا لضمان حصول جميع الدول على لقاحات كوفيد-19 بسعر مناسب وبتعزيز إجراءات التأهب لمواجهة الجوائح العالمية والوقاية منها.

كما تم الالتزام بتطبيق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين، وتمديدها إلى شهر يونيو 2021.

كما أعلن القادة التزامهم بإصلاح نظام حوكمة صندوق النقد الدولي، والاتفاق على صيغة جديدة لحصص العضوية بحلول 15 ديسمبر 2023.