.
.
.
.
اقتصاد السعودية

50 خرّيجاً في  السعودية من زمالة برنامج قمم 2020

البرنامج التدريبي التخصصي يعتمد صيغة افتراضية بالكامل لأول مرة ضمن كافة مراحله من الاختيار وحتى التخرج

نشر في: آخر تحديث:

اختار برنامج قمم 2020 التدريبي، المتخصص بتمكين القيادات الواعدة، 50 طالبة وطالباً جامعياً واعدة من أصل أكثر من 17000 تقدموا في أبريل 2020 للانضمام إلى دفعة العام الجاري من زمالة برنامج قمم، وذلك عقب عملية تقييم دقيقة وشاملة لاختيار أعضاء زمالة الدفعة السنوية الثالثة على التوالي من انطلاق زمالة البرنامج عام 2018.

وشارك طلاب دفعة 2020 هذا الأسبوع في سلسلة جلسات توجيهية افتراضية ضمن البرنامج التدريبي لهذا العام، تفاعلوا خلالها بشكل مباشر مع شخصيات قيادية من القطاعين العام والخاص، كما تلقوا تدريبات تخصصية في مجالات إبراز المهارات الشخصية وتطوير الذات وبناء الهوية المهنية، فضلاً عن بناء شبكة علاقات مع خريجي قمم من الدفعات السابقة ممن شاركوا في فعاليات البرنامج هذا العام.

ويمثِّل الطلاب الخمسون المشاركون في دفعة 2020 من أكثر من 25 جامعة من داخل المملكة وخارجها مجموعة متنوعة من الخبرات والتجارب والتخصصات العلمية، استفادوا خلال البرنامج المكثف من التوجيه المهني المباشر والتخصصي من قياديين في القطاعين العام والخاص حول مستقبلهم المهني، والتدريب القيادي من خلال مهنيين وتنفيذين يعملون في شركات مرموقة حول كيفية بناء مستقبل مهني ناجح في المجال الذي سيختارونه، وبناء علاقات قوية ومستمرة مع المشاركين في البرنامج والخريجين من الأعوام السابقة، إضافة إلى تنفيذ الزيارات الافتراضية للشركات المحلية والعالمية الرائدة.

وتأسس برنامج قمم بمبادرة مشتركة من ماكنزي آند كومباني التي تموّل البرنامج بشكل كامل والدكتور أنس عابدين المستشار السابق في شركة ماكنزي.

وقال الدكتور أنس عابدين، الشريك المؤسس لبرنامج قمم: "لأول مرة منذ انطلاق البرنامج، تتم جميع الأنشطة؛ بدءًا من مرحلة الاختيار ووصولاً إلى مرحلة التخرج عن بُعد بشكل كامل. نشكر جميع من شارك بالبرنامج من مؤسسات وتنفيذيين سارعوا للتأقلم مع المتطلبات الجديدة وأسهموا في خلق تجربة سلسة لنا ولزملاء برنامج قمم هذا العام."

وقالت مي الخالدي، مديرة برنامج قمم من ماكنزي: "شكّل تطبيق برنامج قمم في إطار افتراضي هذا العام فرصة متميزة لتوسيع نطاق منصة البرنامج ومواصلة تقديم مزاياه النوعية للطلاب الذين تفاعلوا مع هذه النقلة النوعية بقدر كبير من الحماسة والمهنية. ونحن فخورون بانضمام دفعة 2020 إلى عائلة قمم ونشكر جميع شركائنا على دعمنا خلال هذا الرحلة. "

وعلقت سارة كاني، إحدى زميلات برنامج قمم في دفعة 2020 وطالبة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، على المبادرة قائلة: “كانت قمم تجربة فريدة من نوعها سأعتز بها حقًا وأتذكرها دومًا. لقد بعثت فيَّ الأمل والحماسة تجاه المستقبل، وأتطلع إلى مواصلة رحلتي مع قمم في السنوات المقبلة."

ويحظى برنامج قمم بدعم ما يزيد عن 300 شخصية قيادية من الشخصيات المشاركة بشكل كبير في عمليات الاختيار والتدريب، حرصًا على انتقاء البرنامج للمواهب الأكثر تميزًا على مستوى المملكة العربية السعودية.

كما تساند البرنامج مجموعة من 30 شركة من الشركات المحلية والعالمية.

وكشف برنامج قمم عن فتح باب التقديم لدفعته الجديدة في بداية العام المقبل، وذلك عبر صفحات البرنامج على منصات التواصل الاجتماعي: twitter.com/QimamFellowship