.
.
.
.
اليورو

رغم كورونا.. نمو قياسي بمنطقة اليورو لهذين السببين

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات)، اليوم الثلاثاء، إن اقتصاد منطقة اليورو سجل أعلى معدل نمو فصلي في الصيف، متعافيا من انكماش قياسي بسبب جائحة كوفيد-19 في ظل زيادة كبيرة في إنفاق المستهلكين والصادرات.

وذكر يوروستات أن الناتج المحلي الإجمالي في الكتلة التي تضم 19 دولة زاد 12.5% في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول مقارنة بالربع الثاني وهي أكبر زيادة منذ بدء جمع البيانات في 1995.

ويمثل ذلك تعديلا طفيفا بالخفض من التقديرات في نوفمبر تشرين الثاني لنمو 12.6%. وعلى أساس سنوي، فإن الرقم يمثل انكماشا 4.3% مرتفعا قليلا من تقديرات سابقة بانخفاض 4.4%.

وأظهرت بيانات يوروستات أن الارتفاع في الصيف يرجع للاستهلاك المحلي والصادرات مع إعادة فتح المتاجر والمصانع عقب إجراءات العزل العام.

وارتفع إنفاق المستهلكين بنسبة 14% في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني حين نزل بنسبة 12.4%. وزادت الصادرات 17.1% بعد انخفاض 18.9% في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران.

وذكرت يوروستات أن إنفاق الأسر ساهم بمقدار 7.3 نقطة مئوية في نمو منطقة اليورو والصادرات بواقع 7.6 نفطة. وساهم الإنفاق الحكومي بواقع 1.1 نقطة.