.
.
.
.
طيران

مصر تتلقى عروضاً من السعودية والكويت للاستثمار في مطارين بالقاهرة

نشر في: آخر تحديث:

تلقت وزارة الطيران المصرية عروضا استثمارية من السعودية والكويت للمنافسة على مشروعات قرى بضائع بمطاري القاهرة الدولي وسفنكس (غرب القاهرة)، وفقا لتصريحات وزير الطيران محمد منار.

وقال إن وزارته تستهدف إنشاء قرى بضائع ومناطق لوجيستية بمطاري القاهرة وسفنكس على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع هيئة الاستثمار لتولي تلقي العروض الاستثمارية لتنفيذ تلك المشروعات.

وأضاف أنه جار توسعة مطار سفنكس بهدف استقبال 900 راكب في الساعة بدلا من 300 راكب بغرض استيعاب الزيادة المتوقعة في حركة الركاب مع افتتاح المتحف المصري الجديد، وفقا لجريدة الشروق.

ويجري تنفيذ مشروع الربط بين مبنى 2 بمطار القاهرة حتى الجراج متعدد الأغراض بتكلفة 170 مليون جنيه، مؤكدا افتتاح المشروع خلال شهر يونيو المقبل.

ويتضمن المشروع مشاية كهربائية بطول 310 أمتار وكوبري بطول 60 مترا وساحة انتظار 1200 متر ومناطق تجارية، وتم تنفيذ 35% من المشروع. كما قامت وزارة الطيران بافتتاح مطار البردويل بمحافظة سيناء بهدف خدمة مشروعات التنمية.

وعلى صعيد آخر، أكد الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران، أنه تم رفع معدلات التأمين بداخل المطارات المحلية، حيث تم تركيب 22 جهازا للكشف عن المفرقعات بداخل المطارات بهدف زيادة معدلات تأمين الوفود السياحية التي يتم استقبالها.

وأشار إلى أن مطار شرم الشيخ استقبل مليون سائح منذ شهر يوليو الماضي رغم أزمة انتشار فيرس كورونا.

ولفت إلى أن وزارة الطيران قررت تمديد قرار تخفيض رسوم الهبوط والإقلاع بنحو 50% لمدة 3 شهور أخرى بهدف إنعاش التدفق السياحي خلال الفترة المقبلة، وكذلك استمرار خفض رسوم الخدمات الأرضية بنحو 20% لمدة 3 شهور أخرى، مشيرا إلى أن قرار التخفيض كان انتهى خلال شهر أكتوبر الماضي.