.
.
.
.
اقتصاد أميركا

مخاوف اقتصادية مزمنة تطال الأميركيين بسبب كورونا

مسح: المستهلكون الأميركيون غير متأكدين بشأن سوق العمل وأوضاعهم المالية

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح نشره بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي أن الأميركيين ظلوا غير متأكدين في نوفمبر من الكيفية التي قد يتصرفون بها مالياً بينما يتعافى الاقتصاد الأميركي من أزمة فيروس كورونا، إذ عبر المستهلكون عن آراء متباينة حول سوق العمل.

وظلت توقعات نمو الأجور للعام المقبل ثابتة عند 2% للشهر الخامس على التوالي. وقال البنك إن آراء من شملهم الاستطلاع حول كيفية تغيير نمط الإنفاق خلال العام المقبل "تحسنت بشكل حاد" إلى 3.7 % في المتوسط.

ومع ذلك، ظل المستهلكون قلقين إزاء سوق العمل، ويتوقع المزيد من الأميركيين انخفاضات في أسعار المساكن وسوق الأسهم، حسب ما أظهر المسح.

وأضاف الاقتصاد الأميركي 245 ألف وظيفة الشهر الماضي، وهو أقل عدد في ستة أشهر.

وقال المستهلكون الذين شملهم المسح، إن هناك فرصة بنسبة 40.1% في المتوسط لأن يكون معدل البطالة أعلى بعد عام من الآن، وهي أول زيادة منذ يوليو تموز.

كما ارتفع متوسط ​​توقعات التضخم للعام المقبل بمقدار 0.2 نقطة مئوية في نوفمبر إلى 3.0% و0.1 نقطة مئوية إلى 2.8% للسنوات الثلاث التالية.

ومسح توقعات المستهلكين هو استطلاع شهري يشمل 1300 أسرة يجري اختيارهم بالتناوب.